سكان حي الفلوجة بريف الرقة يشتكون من تجمع روث المواشي في الطرقات

يعاني أهالي حي الفلوجة شمال شرقي مدينة الرقة من تجمع روث المواشي الذي تخلفه حظائر تربية الأغنام والأبقار في الحي وعدم ترحيله إلى أماكن بعيدة عن الأهالي.

ويقول أبو صدام من سكان الحي لراديو الكل، أن وضع الحي سيء جداً لاسيما بعد انتشار روث المواشي على أطراف طرقات الحي مخلفاً روائح كريهة لا يستطيع الأهالي تحملها علاوة على انتشار الحشرات بشكل كبير.

في حين يؤكد عبد الستار العلي، أن بقايا روث الأغنام والأبقار سببّ الكثير من الأمراض الجلدية والتنفسية بين الأطفال الذين يلعبون بشوارع الحي، مبيناً أن الأهالي غير قادرين على النوم أو حتى تناول الطعام بسبب هذه المشكلة.

بينما توضح أم فيصل أن الأهالي قدموا عدة شكاوى لمجلس الرقة المدني التابع لقوات سوريا الديمقراطية لحل هذه المشكلة ولكن دون استجابة.

ويطالب الأهالي الجهات المسؤولة والمعنية في المنطقة بإيجاد حل لهذه المشكلة التي باتت تشكل حاجزاً أمام الأهالي الذين تقف في وجههم الكثير من المشكلات الأخرى والتي تحتاج إلى حزمة من الحلول السريعة.

ويذكر أن الحظائر التي توضع فيها المواشي، تابعة لتجار الغنم في مدينة الرقة قاموا بإنشائها على أطراف حي الفلوجة ولا يعملون على تنظيفها لذلك تعم الروائح جميع أنحاء الحي.

ويعيش الأهالي في محافظة الرقة أوضاع صعبة لاسيما بعد ارتفاع جميع أسعار السلع الغذائية ويرافقها ندرة فرص العمل دون أن تكترث الجهات المسؤولة لشؤون الأهالي.

الرقة – راديو الكل
تقرير: حسام الهادي – قراءة: ديمه ساعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق