نازحون غربي إدلب يجمعون الحطب لطهي الطعام بدلاً عن الغاز

يلجأ الكثير من الأهالي في مخيمات الساحل غربي إدلب إلى الاحتطاب من أجل طهي الطعام كحل بديل عن المحروقات بعد أن ارتفعت أسعارها بشكل كبير بما لا يتناسب مع قدرة الأهالي الشرائية.

ويقول أبو نادر نازح في تلك المخيمات لراديو الكل، إن وضع الأهالي المادي سيء ولا يمكنهم من شراء الغاز لذلك يضطرون لجمع أعواد من الحطب لاستخدامها في طهي الطعام وكثير من حاجاتهم.

في حين يؤكد موسى رشيد نازح آخر أن أسعار الحطب في المحال خيالية أيضاً والأهالي غير قادرين على شرائه بسبب الفقر الذي يعانونه، لذلك يلجؤون إلى البحث عن القش وبعض عيدان الأشجار لطهي الطعام وتسخين الماء وغيرها.

بينما يبين محمود أبو أحمد نازح في المخيمات أن اسطوانة الغاز تباع بـ 22 ألف ليرة سورية (56 ليرة تركية) ولتر الكاز نحو ألف و600 ليرة سورية والأهالي جميعاً في وضع كارثي.

بدوره يوضح الناشط الإعلامي أحمد أبو حمزة من المنطقة لراديو الكل، أن العمال الذين يعملون بمهن مختلفة ويتقاضون رواتب شهرية غير قادرين على تأمين اسطوانة الغاز بسبب سعرها.

ويطالب أبو حمزة المنظمات الإنسانية بتكثيف جهودها في سبيل مساعدة جميع المحتاجين والعمل على تأمين متطلباتهم الأساسية لا أكثر.

هذا هو حال الكثير من الأهالي في الشمال السوري المحرر يجمعون الحطب ويعملون أي شيء يمكنهم من تأمين لقمة العيش لعل الأيام القادمة تكون أفضل بحسب تعبيرهم.

إدلب –راديو الكل
تقرير: ياسين الرملاوي –قراءة: بتول الحكيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق