مقتل عنصر وإصابة آخر من الوحدات الكردية بانفجار عبوة ناسفة في الرقة

قتل عنصر وأصيب آخر من قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون جنوبي مدينة الرقة.

وقال مراسل راديو الكل في الرقة إن عبوة ناسفة انفجرت بعربة عسكرية كان يستقلها العنصران قرب مبنى البحوث العلمية، ما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر.

وأوضح المراسل أن التفجير وقع عند الساعة 12 ظهر اليوم 28 من حزيران، مشيراً إلى أن منطقة التفجير شهدت انتشاراً أمنيا مكثفاً لعناصر الوحدات الكردية ولا سيما أنها تقع بالقرب من مبنى البحوث العلمية، الذي تتخذه الوحدات الكردية مقراً لها جنوبي المدينة.

 وأضاف أن الحواجز المحيطة بمنطقة التفجير كثفت عمليات التفتيش، فيما قطع أحد تلك الحواجز الطريق المجاور لنحو نصف ساعة بعد التفجير.

كما أفاد المراسل أن سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر الكردي قامت بنقل القتيل والمصاب إلى مشفى الرقة العسكري.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تنفيذ الهجوم الذي استهدف العنصرين حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وتشهد مناطق خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا تفجيرات بين الآونة والأخرى تبنى تنظيم الدولة عدد منها.

والأربعاء الماضي، قتل ثلاثة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على طريق “المنخر” شمالي ناحية “الكرامة” في الريف الشرقي لمحافظة الرقة.

وفي 23 من حزيران الحالي، أفادت شبكات محلية، من بينها شبكة الخابور، بمقتل عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية زرعها مجهولون بمحيط بلدة المنصورة غرب الرقة.

جدير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على مدينة الرقة منذ تشرين الثاني 2017 عقب انسحاب تنظيم داعش منها.

الرقة – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق