شباب على الهوا: استخراج الأوراق الثبوتية مشكلة تؤرّق السوريين في تركيا..فهل من حلول؟

سارعت الحكومة التركية مع انتشار فيروس كورونا على أراضيها، الى تعليق المؤسسات الحكومية، ولاسيما ادارات الأمنيات والهجرة والنفوس التركية ووزارة العمل، وهو ما انعكس سلباً على كثيرٍ من اللاجئين السوريين، الذين يسعون الى استخراج أوراقٍ ثبوتية أو تحديث بياناتهم.

في هذه الحلقة من برنامج “شباب ع الهوا”، التقينا لاجئين سوريين، لنتعرف منهم على أبرز العقبات التي يواجهها السوريون لاستخراج الأوراق الثبوتية من الدوائر التركية، وكيف أثر فيروس كورونا وتعليق عمل المؤسسات الحكومية عليهم.

ضيوف الحلقة:
عبد الرحمن – لاجئ سوري في اسطنبول
أحمد الجود – لاجئ سوري في اسطنبول
الدكتور مهدي داودد – رئيس جمعية النور المهتمة بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى