أسعار المواد الغذائية لاتزال مرتفعة وشكاوى من الأهالي شرقي دير الزور

لاتزال الأسعار مرتفعة في مناطق شرقي دير الزور وسط مطالبات بعض الأهالي قوات سوريا الديمقراطية بتقديم المساعدات الغذائية والإنسانية لاسيما في ظل أوضاع معيشية قاسية تعيشها المنطقة.

وتقول إلهام من أهالي بلدة الشحيل لراديو الكل، إن الأهالي يعانون من أزمة معيشية خانقة بسبب ارتفاع الأسعار بشكل جنوني، مضيفة أن قوات سوريا الديمقراطية لا تكترث لوضع الأهالي ولم تقدم أي شيء لهم.

في حين يؤكد خالد العكيدي أحد سكان بلدة ذيبان، أن عناصر قوات سوريا الديمقراطية لا يختلفون بشيء عن تنظيم داعش، من خلال العنصرية وأساليب الترهيب التي يمارسوها بحق الأهالي.

بينما يناشد محمد من أهالي بلدة الكشكية الإدارة الذاتية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية –التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري بإيجاد حل للوضع المعيشي وتقديم مساعدات للأهالي واستخدام النفط لصالح الشعب وليس لصالح أنفسهم فقط.

والأسبوع الماضي خرج العشرات من الأهالي في مظاهرات شعبية في عدة قرى وبلدات شرقي دير الزور، احتجاجا على الوضع المعيشي المتردي وتنديدا بفساد المؤسسات العاملة في المنطقة.

ويعيش الأهالي في محافظة درير الزور حالة من الفقر والجوع يرافقها فساد إداري في مؤسسات قوات سوريا الديمقراطية، وسط صمت الجهات المسؤولة حيال مطالب الأهالي.

دير الزور –راديو الكل
تقرير: راما محمد – قراءة: سارة سعد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق