استعصاء لمعتقلي تنظيم داعش في سجن الصناعة بالحسكة

الوحدات الكردية دفعت بتعزيزات إلى محيط السجن تزامناً مع تحليق طائرات التحالف في سماء المنطقة

نفذ معتقلو تنظيم داعش في سجن الصناعة داخل مدينة الحسكة استعصاء جديداً، فيما دفعت الوحدات الكردية بتعزيزات إلى محيط السجن للسيطرة على الاستعصاء، ومنع هروب أي عناصر من تنظيم داعش خارج السجن.

وقال مراسل راديو الكل في شرق الفرات إن سجن الصناعة في حي غويران بمدينة الحسكة يشهد منذ مساء أمس استعصاء لأسرى تنظيم داعش داخله.

وأضاف المراسل أن الوحدات الكردية دفعت بتعزيزات عسكرية إلى المنطقة الممتدة بين دوار النشوة وسجن الثانوية الصناعية بحي غويران وأغلقت كافة الطرق المؤدية الى المنطقة وصولا الى دوار باسل جنوب مركز مدينة الحسكة.

 من جانبها أفادت شبكات إخبارية مقربة من الوحدات الكردية باستقدام مدرعات للتدخل السريع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية لإنهاء الاستعصاء.

ونشرت وكالة نورث برس صوراً وتسجيلات للمدرعات والآليات التي تم نشرها في محيط السجن ليلاً، كما أشارت إلى تحليق طائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة المحيط بالسجن.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني من داخل السجن أن الاستعصاء بدأ في تمام الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر يوم الإثنين، دون أن يذكر أسباب ذلك الاستعصاء.

وبحسب الوكالة المقربة من الوحدات الكردية يضم سجن الصناعة نحو 5 آلاف معتقل من عناصر تنظيم داعش، معظمهم من جنسيات أجنبية.

وأمس الأول، قال مراسل راديو الكل إن الوحدات الكردية استولت على مقرات مؤسسات تابعة للنظام في حيي النشوة، وغويران، أضاف أن الوحدات الكردية ضمنت بهذه الخطوة إخلاء كامل الأبنية الحكومية المجاورة للسجن الصناعة والسجن المركزي في حي غويران، اللذان يضمان آلاف المعتقلين من تنظيم داعش.

وشهد سجن الصناعة حالتي استعصاء نفذها معتقلو التنظيم في شهري آذار وأيار الماضيين، قبل أن تتمكن الوحدات الكردية من استعادة السيطرة عليه مجدداً.

وكان عدد من عناصر داعش نجحوا بالفرار أواخر آذار الماضي من سجن المركزي المجاور تزامناً مع استعصاء واسعاً لعناصر التنظيم داخله، ما استدعى تدخل قوات التحالف الدولي لاستعادة السيطرة على السجن.

الحسكة – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق