أهالي في الرقة يعانون من ارتفاع أسعار مواد البناء

يعاني سكان في مدينة الرقة التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية من ارتفاع أسعار مواد البناء بشكل كبير في هذه الأيام لاسيما بعد ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية.

ويقول حميد العطية من المدينة لراديو الكل، إن الأهالي غير قادرين على ترميم منازلهم التي تعرضت سابقا للقصف بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء من حديد وأسمنت بشكل جنوني لاسيما أن الكثير من الأهالي يعملون بأعمال يومية وبأجرة زهيدة.

في حين يؤكد أبو إبراهيم أن لديه قطعة من الأرض يحاول أن يبني فيها منزل لعائلته بعد أنا أقدم على بيع بيته المدمر ولكن تكلفة البناء الكبيرة تقف حاجزا أمامه، مبيناً أنه حاليا يقطن في بيت إيجار.

بينما يطالب عبيد المصطفى الجهات المعنية في المنطقة بالنظر بشؤون الأهالي الذين دمرت منازلهم بسبب القصف ويحاولوا ترميمها بتقديم كافة التسهيلات لهم ومدهم بمواد البناء.

بدوره يرجع أحد تجار الحديد في المدينة أبو محمد سبب ارتفاع مواد البناء إلى ارتفاع الجمرك المترتب على المواد اثناء إدخالها للمنطقة، منوها أن سعر طن الاسمنت أكثر من 200 ألف ليرة سورية بينما بلغ كيلو الحديد نحو 1600 ليرة سورية.

ويبقى ارتفاع الأسعار في محافظة الرقة هماً يعاني منه الأهالي في هذه الأيام لاسيما مواد البناء التي وصلت أسعارها إلى الخيالية، ما شكل صعوبة في قدرة الأهالي على بناء او ترميم منازلهم.

الرقة – راديو الكل
تقرير: حسام الهادي – قراءة: ديمه ساعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق