نازحون في مخيمات الساحل بإدلب يناشدون لاستبدال خيامهم المهترئة

يناشد نازحون في مخيمات الساحل غربي محافظة إدلب الجهات المسؤولة والمنظمات الإنسانية بالعمل على استبدال خيامهم بخيام جديدة بسبب اهترائها نتيجة المطر والصيف الحار.

ويقول محمد آغا نازح في مخيم الاتقان لراديو الكل إن الأهالي منذ عام 2014 لم تبدل خيامهم وهي اليوم مهترئة ومرقعة ببقايا القماش، مضيفاً أن وضع الأهالي صعب جداً في هذه الأيام وبحاجة لمساعدات.

في حين يؤكد نضال أبو محمد نازح في مخيم عائدون، أنه لجأ إلى شراء خيمة من ماله الخاص بسبب عدم إعطائها خيمة من قبل المنظمات أو الجهات المسؤولة عن المخيم، مبيناً أن عائلته كبيرة وخيمة واحدة لا تكفي.

بينما يطالب زياد من مخيم الاتقان أيضا، المنظمات الإنسانية الداعمة بإعادة توزيع الخيام على الأهالي قبل فصل الشتاء والعمل على دعمهم بكافة الأشكال والسبل.

من جهته، يوضح مدير مخيم عائدون أبو يحيى أن قسم كبير من خيام النازحين مهترئة ولا تصلح للسكن ويجب استبدالها بشكل فوري، منوهاً أنه دائماً يرفع قوائم للمسؤولين باحتياجات المخيم ولكن دون استجابة.

ويعاني الأهالي في مخيمات شمالي غربي سوريا من نقص حاد بالخدمات والمساعدات علاوةٍ على ارتفاع الأسعار وتردي الواقع المعيشي وقلة فرص العمل.

ويبلغ عدد المخيمات في شمال غربي سوريا نحو 1250 مخيماً 350 منها عشوائياً، ويقطن في هذه المخيمات بالمجموع الكلي قرابة مليون من النازحين حسب منسقو استجابة سوريا.

تقرير ياسين الرملاوي – قراءة:بتول حكيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق