الجيش الوطني يشتبك مع الوحدات الكردية شمالي حلب

اشتبكت فصائل الجيش السوري الوطني، ليلة أمس الخميس، مع الوحدات الكردية بريف حلب الشمالي، الذي يشهد بين الفينة والأخرى مثل هذه الاشتباكات، ومحاولات تسلل للوحدات الكردية.

وقالت مراسلة راديو الكل في حلب، إن قوات الجيش الوطني اشتبكت مع الوحدات الكردية على جبهة مرعناز في ريف حلب الشمالي، دون أي تغير في خارطة السيطرة العسكرية.

وأضافت مراسلتنا، أن الاشتباكات استمرت بين الطرفين أكثر من ساعة تخللها قصف متبادل بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون.

وقبل أيام دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر للجيش السوري الوطني ومجموعة من الوحدات الكردية على محور مرعناز أيضاً، بعد محاولة الأخيرة التسلل إلى داخل المنطقة.

كما أعلن الجيش السوري الوطني مقتل 6 عناصر من ميليشيات الوحدات الكردية إثر مواجهات دارت بينهما على المحور ذاته بريف حلب الشمالي.

وتتكرر عمليات تسلل الوحدات الكردية إلى عدة محاور في منطقتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” بين الحين والآخر وجميع المحاولات تفشل بسبب تصدي الجيش السوري الوطني لها ومنع تقدم الوحدات الكردية إلى المنطقة.

وفي منتصف الشهر الماضي أحبط عناصر من الجيش السوري الوطني عدة محاولات لتسلل الوحدات الكردية إلى عدة جبهات في كل من كفر كلبين وكفر خاشر ومارع شمالي حلب.

وكان الهجوم الأعنف للوحدات الكردية الشهر الماضي على مناطق الجيش الوطني، عندما تسللت تلك الوحدات على محور باصوفان بريف عفرين حيث غافل المهاجمون نقطة للجيش الوطني من الخلف وقتلوا 8 عناصر.

وإلى جانب هذه العمليات، تتهم وزارة الدفاع التركية الوحدات الكردية بتفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة في المناطق المحررة بريف حلب في محاولةٍ منها لزعزعة الأمن والاستقرار.

وسبق أن هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستستخدم القوة في سوريا ضد النظام والتنظيمات الإرهابية وكذلك ستتخذ خطوات جديدة حسب التطورات، وأكد “في حال لم تتمكن الدول التي تكفلت بضبط التنظيمات الإرهابية والنظام، فإن تركيا ستلجأ إلى القوة لفعل ذلك”.

ريف حلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق