بعد فحص عينات جديدة.. الشمال المحرر خالٍ من كورونا حتى الآن

"الحكومة المؤقتة" تعلن ارتفاع فحوصات كورونا في المحرر إلى 1861 جميعها سليمة

أعلنت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد، في الشمال السوري بعد فحص حالات جديدة مشتبه بإصابتها بالفيروس.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته، عبر صفحتها على “فيس بوك”، أمس، أنها أجرت الجمعة اختبارات لـ 36 حالة يشتبه إصابتها بكورونا، ليتبين فيما بعد أنها جميعها سلبية (سليمة).

وأوضحت أنها أجرت منذ ظهور الجائحة وحتى الثالث من تموز الحالي، اختبارات لـ 1861 حالة في المراكز الصحية التابعة لها، وكانت نتائج جميع تلك الاختبارات سليمة.

وفي وقت سابق، افتتحت الجمعية الطبية السورية الأمريكية (سامز)، مشفى هو الأول من نوعه في شمال غربي سوريا، مخصص لعزل وعلاج مصابي فيروس كورونا، وفحص المشتبه بإصابتهم.

بالمقابل، وصل عدد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام إلى 328، توفي منهم 10، مقابل 123 حالة شفاء، بينما سجلت مناطق سيطرة الوحدات الكردية شمال شرقي البلاد إصابتين شفيت إحداهما.

ويأتي ارتفاع عدد الوفيات والإصابات بكورونا بعد أيامٍ من تشكيك الصحة العالمية بالأرقام الرسمية التي يقولها النظام عن كورونا، حيث قال ريتشارد برينان مدير عمليات الطوارئ في الصحة العالمية إن الأرقام الرسمية للإصابات بكورونا في سوريا أقل كثيرا على الأرجح من الأعداد الحقيقية، وهذا ليس مقتصرا على سوريا على الإطلاق“.

وكانت قد حذرت الصحة العالمية قبل أسبوع، من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في منطقة شرق المتوسط، ولا سيما في الدول التي تشهد صراعات مثل سوريا، قائلةً إنها “تشعر بالقلق إزاء انتشار مرض كوفيد-19 في البلدان التي مزقتها الحروب، مثل سوريا واليمن وليبيا”.

الشمال السوري – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق