استهداف جديد يطال عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية بدير الزور

اغتال مجهولون عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- أمس السبت جراء إطلاق عليهما، شرقي محافظة دير الزور، في ثالث حادثة من نوعها بالمنطقة خلال أقل من أسبوع.

وقالت مراسلة راديو الكل في دير الزور، إن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على عنصرين يتبعان لقوات سوريا الديمقراطية أمس في قرية جديدة عكيدات شرقي دير الزور ما أدى لمقتلهما على الفور.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادثة حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وأوضحت مراسلتنا، أن هذه العمليات تتكرر كثيراً في دير الزور، إذ تستهدف المدنيين والعسكريين على حدٍ سواء، مؤكدةً أن خلايا نائمة لداعش تتبنى بعض هذه العمليات فيما تبقى أخرى باسم مجهولين.

وقبل أيام، قتل عنصران من قوات سوريا الديمقراطية إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم على طريق بلدة الكشكية شرقي دير الزور، كما قتلت قيادية وأصيب عنصران من تلك القوات بانفجار مماثل عند مدخل بلدة الكسرة بذات الريف.

وتشهد دير الزور مؤخراً، حالة متصاعدة من الانفلات الأمني وعمليات اغتيال شبه يومية بالرصاص والعبوات الناسفة، دون أن تتبن أي جهة مسؤوليتها عن هذه العمليات، التي تستهدف عناصراً من قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام ومدنيين أيضاً.

ويتزامن الفلتان الأمني هذا، مع حالة متردية على المستوى المعيشي في مناطق دير الزور، بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، إلى مستويات قياسية، ما دفع مدنيون للخروج بمظاهرات تنديداً بذلك.

دير الزور – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق