مقتل طفلة وإصابة مدنيين آخرين بإطلاق نار في درعا

قتلت طفلة وأصيب آخرون، مساء السبت، 4 من تموز، في مدينة درعا جراء إطلاق نار مجهول الأسباب، وذلك في تجلٍ جديد لظاهرة انتشار السلاح في المحافظة، التي تشهد بالعموم فلتاناً أمنياً منذ سيطرة النظام عليها في تموز 2018.

وقال تجمع أحرار حوران عبر صفحته على فيسبوك، إن الطفلة” راوية أيمن أبو نبوت”، البالغة من العمر ست سنوات، قتلت في إطلاق نار على حافلة نقل عام، في منطقة درعا البلد.

وأضافت التجمع، أن والد الطفلة أصيب أيضاً جراء تعرض الحافلة إلى إطلاق نار أثناء تواجدها بالقرب من حاجز مؤسسة الكهرباء في درعا البلد، دون معرفة أسباب إطلاق النار.

من جانبها ذكرت صفحة درعا 24 الإخبارية، إن إطلاق النار العشوائي أدى كذلك إلى إصابة شخص آخر يدعى “قاسم ناجي محاميد”.

ولم يتضح أسباب إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل الطفلة وإصابة والدها ومدني آخر، وكذلك لم تتبنَ أية جهة مسؤوليتها حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وتعاني محافظة درعا من ظاهرة انتشار السلاح العشوائي، فضلاً عن عمليات اغتيال وتفجيرات طالت مدنيين وعسكريين.

وسبق أن سجلت المحافظة حالات إطلاق نار مشابهة أدت إلى إصابة أو مقتل مدنيين، وسط حالة من الغضب بين الأهالي إزاء تقاعس النظام عن ضبط تلك الظاهرة.

وفي أيلول الماضي، أُصيب مدني بجروح خطيرة في الرأس، في أحد أحياء درعا المحطة، جراء إطلاق نار عشوائي خلال حفل زفاف عنصر متطوع في الفرقة الرابعة التابعة للنظام.

وكان التجمع وثق خلال شهر حزيران، مقتل 4 مدنيين بواسطة طلق ناري، وثلاثة نتيجة انفجار عبوات ناسفة في عموم أرجاء محافظة درعا.

درعا – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق