5 قتلى مدنيين في حادث مروري شرقي محافظة دير الزور

لقي 5 مدنيين، اليوم الإثنين، مصرعهم جراء حادث مروري هو الأضخم الذي يصيب محافظة دير الزور خلال الأسابيع الماضية، إذ شهدت المحافظة حوادث عدة مشابهة خلفت عدداً من الضحايا والجرحى.

ووقع الحادث عصر اليوم بالقرب من بلدة بريهة شرقي دير الزور إثر اصطدام سيارة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري -بأخرى مدنية، ما تسبب في مقتل 5 مدنيين، وفقاً لمراسلة راديو الكل في المحافظة.

وأشارت مراسلتنا إلى أن الحادث خلف إصابة عدد من المدنيين، إضافةً لأضرار مادية كبيرة في السيارتين، حيث أكدت أن سيارات الإسعاف هرعت للمكان وعملت على انتشال القتلى وإسعاف المصابين إلى المشافي القريبة.

كما بينت مراسلة راديو الكل، أن حوادث السير كثرت في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ في ريف دير الزور الشرقي الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث طرقات المنطقة بحاجة للصيانة والاهتمام.

وفي الأسبوع الماضي، توفي ثلاثة مدنيين، بينهم امرأة وطفلتها، وأصيب آخرون، في حادثين مرورين منفصلين في ريف دير الزور الشرقي، الأول وقع الأحد الماضي في سوق هجين، والآخر مطلع تموز الحالي على طريق بلدة البصيرة.

وفي حزيران الماضي، توفي مدني وطفل وطفلة وأصيب آخرون بجروح جراء 3 حوادث مرورية منفصلة في بلدات هجين والكسرة والشحيل شرقي دير الزور.

وبحسب مراسلتنا، فإن سبب هذه الحوادث يعود بالدرجة الأولى إلى السرعة الزائدة، وعدم وجود ضوابط وقوانين سير، بالإضافة إلى قيام أطفال تحت السن القانوني بقيادة الحافلات دون معرفتهم بقواعد القيادة أو حتى امتلاكهم لشهادة قيادة.

وتهمل ما تسمى بـ “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا الأمور الخدمية بشكل عام في مناطق سيطرتها، ما دفع مؤخراً مدنيون بالخروج بمظاهرات تطالب تلك الإدارة بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي.

دير الزور – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق