مزارعون في الرقة يشتكون من تأخير تسليم مستحقاتهم من المازوت

يشتكي المزارعون في محافظة الرقة من تأخير تسليم مخصصاتهم الشهرية من مادة المازوت المدعوم من قبل مؤسسة المحروقات التابعة لقوات سوريا الديمقراطية –التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري.

ويقول المزارع سعيد العلي لراديو الكل، إن المزارعين يومياً يقطعون مسافة 50 كيلو متراً من أجل استلام مخصصاتهم والتي تقدر بنحو 200 لتر من المازوت شهرياً، مضيفاً أن مؤسسة المحروقات تتهرب من إعطائهم هذه الكمية من خلال تأجيل عملية الاستلام.

في حين يؤكد إبراهيم المشرف مزارع آخر أن الجهات المعنية في مؤسسة المحروقات تقوم بنقل المزارعين من مكان لآخر دون إعطائهم مخصصاتهم من المازوت على الرغم من امتلاكهم دفاتر استلام، مبيناً أن هناك كميات كبيرة قديمة من المازوت لم يتم استلامها خلال الأشهر السابقة.

بينما يبين أبو عبدو الرؤوف الهادي أنه عزف عن استلام مستحقاته من مادة المازوت بسبب الانتظار الطويل وتكلفة النقل والمجيء إلى مؤسسة المحروقات، وذلك بسبب اتباع الجهات المعنية سياسية المماطلة والتأخير بحق المزارعين.

ويعيش المزارعون في محافظة الرقة أوضاعاً صعبة للغاية بسبب تضيق الخناق عليهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية، علاوة على الخسائر الكبير لهم هذا العام.

وتعمل قوات سوريا الديمقراطية في مناطق سيطرتها شمالي شرقي سوريا على إهمال أوضاع الأهالي بشكل عام وعدم الاكتراث لمطالبهم المشروعة، وسط حالة من الاستياء الشعبي تجاه ذلك.

الرقة –راديو الكل
تقرير: حسام الهادي –قراءة سارة سعد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق