جهاز المناعة ودوره في مواجهة الفيروسات

يعد الجهاز المناعي جهازًا متكاملًا تعمل مختلف أجزائه بشكل متناسق، ويتكون من شبكة معقدة وحيوية من الخلايا والأعضاء التي تحمي الجسم من العدوى ومن الجسيمات الخارجية التي تشمل الفيروسات والجراثيم والسموم والمواد الكيماوية التي تنتجها الميكروبات، إذ ينقسم الجهاز المناعي إلى فطري وهو الموجود في جسم الإنسان منذ الولادة، والمكتسب وهو التكيفي الذي يطوره الجسم عند مقاومته للجراثيم.

ويقول الطبيب الأخصائي في الأمراض الداخلية عبد الكريم البني في حديث خاص لراديو الكل عن دور جهاز المناعة في مواجهة الفيروسات: “يتم منع وصول الفيروس للخلايا غالبًا عن طريق توليد أجسام مضادة، التي تقوم بها الخلايا البلعمية، وتقوم الخلايا المصابة بتدمير المستضدات بشكل خاص، من خلال إرسال إشارات استغاثة للخلايا الدائية التي تكتشفها وتقتلها”

وفيما يتعلق بالأطعمة التي تؤثر على صحة الجهاز المناعي، فشدد “البني” على ضرورة  الابتعاد عن السكريات، لأنها تضعف جهاز المناعة، وتجنب الصودا “المشروبات الغازية” التي تؤدي للسمنة، التي تؤثر بدورها على المناعة، وكذلك الكحول ومشروبات الطاقة والمقليات والوجبات السريعة التي تحتوي سعرات حرارية عالية ودهون مشبعة والمعجنات والبسكويت والقهوة باعتبارها مدرة للبول ما يعرض الجسم للجفاف، ويفضل تناول الفريز والتوت الطبيعي، كما يلعب فيتامين “د” دورًا في تقوية جهاز المناعة، وفيتامين C المتوفر في الكثير من الأطعمة وعلى شكل أقراص، كما أن الثوم باحتوائه على مركب “أليسين” وهو مضاد حيوي قوي، يساهم في تنشيط جهاز المناعة، والزنجبيل نظرًا لخصائصه المناعية، والعسل باحتوائه على مضادات الأكسدة، والألبان كونها ترفع مقاومة الجهاز المناعي وتحسن أداءه، كذلك اللوزيات والمكسرات لغناها بالفيتامينات والبطاطا الحلوة لاحتوائها على مضاد أكسدة، والشاي الأخضر لاحتوائه أيضا على مضادات الأكسدة.

وقدم “البني” عدة نصائح لحماية الجهاز المناعي، منها تجنب التدخين وتناول الفواكه والخضار، تجنب الكحول وأخذ قسط كاف من النوم، والتقليل من الضغط النفسي، والقيام بالتمارين الرياضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق