مباحثات عسكرية تركية -روسية حول سوريا ودبلوماسي تركي: وضع إدلب حرج

بحثت تركيا وروسيا على المستوى العسكري الوضع في سوريا، إضافة إلى مجموعة ملفات إقليمية، فيما وصف دبلوماسي تركي الوضع في إدلب بالحرج، محذراً من موجة نزوح جديدة.

 وأجرى رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف، محادثات هاتفية اليوم مع نظيره التركي الجنرال يشار غولر، بحسب ما نقل موقع روسيا اليوم عن بيان لوزارة الدفاع الروسية.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع الروسية، بحث الطرفان الوضع في سوريا، والوضع الحالي في ليبيا، وكذلك المسائل المتعلقة بالتعاون بين المؤسسات العسكرية في البلدين.

وذكرت الوزارة، أن رئيسي هيئة الأركان العامة في روسيا وتركيا، يجريان بشكل دوري محادثات حول القضايا الأمنية، بما في ذلك الوضع في سوريا.

وفي الأثناء، قال السفير التركي لدى إيطاليا، مراد سالم أسنلي، إن الوضع في محافظة إدلب حرج، حيث يعيش هناك 3 ملايين، محذراً من موجة نزوح جديدة في حال إقدام النظام على مهاجمتها.

وأشار السفير التركي خلال مشاركته في جلسة نظمتها لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي إلى عدم قدرة تركيا التي تستضيف نحو 4 ملايين سوري، على تحمل أعباء موجة جديدة من اللاجئين بمفردها.

وأكد أن تركيا لا تحارب تنظيم “داعش” فقط هناك، بل تكافح “ي ب ك/ ب ي د” أيضا، والذي يعد امتدادا لتنظيم “بي كا كا” المصنف على قوائم الإرهاب التركية.

وشدد الدبلوماسي التركي على أن بلاده تتطلع من حلفائها إلى مكافحة الإرهاب دون تمييز بين التنظيمات الإرهابية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد في حزيران الماضي أن بلاده لن تسمح بتحويل المناطق المحررة في شمالي غرب سوريا إلى بيئة صراع مجدداً، رغم تكثيف قوات النظام من استفزازاتها في الآونة الأخيرة.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذار الماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وتسيير دوريات مشتركة على طريق “M 4 ” غير أن قوات الأسد انتهكت مرارا هذا الاتفاق.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق