الدفاع التركية تجدد رفضها السماح بإنشاء ممر “إرهابي” شمالي سوريا

البيان التركي أعقب تصريحات إيرانية دعت أنقرة لسحب قواتها من سوريا

جددت تركيا موقفها الرافض إزاء أي تواجد للوحدات الكردية في شمال سوريا، وذلك عقب تصريحات إيرانية دعت أنقرة لسحب قواتها من سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان اليوم، 8 من تموز، حول عمليات مكافحة الإرهاب إنها “لن تسمح بأي نشاط يقوم به تنظيم “ي ب ك/بي كا كا”، بهدف إنشاء ممر إرهابي في شمال سوريا”.

 وأضافت الوزارة عبر صفحتها على “تويتر” أن الكفاح ضد الإرهاب سيستمر بحزم إلى أن يتم ضمان أمن حدود تركيا وشعبها، وضمان الأمن والسلام للسوريين.

 ويأتي البيان التركي بالتزامن مع إطلاق رئيس الأركان الإيراني، محمد باقري، مجموعة تصريحات ضد تركيا شريكة إيران وروسيا في مسار أستانا.

وقال باقري إن على تركيا أن تدرك أن حل مشاكلها الأمنية لا يكون عبر التواجد في الأراضي السورية، بل عبر التفاوض مع الجانب السوري، في إشارة إلى نظام الأسد.

 وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا على مقربة من الحدود التركية.

وتتلقى قوات سوريا الديمقراطية دعماً عسكريا من الولايات المتحدة، حيث شاركت تلك القوات بمعارك التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وكان الرئيس التركي أكد في تشرين الأول الماضي أن بلاده لن تسمح بتشكيل ممر إرهابي شمال سوريا قرب حدودها، تزامناً مع إطلاق الجيش التركي والجيش الوطني عملية “نبع السلام” شرق نهر الفرات داخل سوريا.

وأمس الثلاثاء، قال السفير التركي لدى إيطاليا، مراد سالم أسنلي، خلال مشاركته في جلسة نظمتها لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي إن تركيا لا تحارب تنظيم “داعش” فقط هناك، بل تكافح “ي ب ك/ ب ي د” أيضا، والذي يعد امتدادا لتنظيم “بي كا كا” المصنف على قوائم الإرهاب التركية.

وشدد الدبلوماسي التركي على أن بلاده تتطلع من حلفائها إلى مكافحة الإرهاب دون تمييز بين التنظيمات الإرهابية.

وتصنف تركيا قوات سوريا الديمقراطية على قوائم الإرهاب، وتعتبرها امتداداً لحزب العمال الكردستاني الانفصالي، المناهض للحكومة التركية، المتهم بارتكاب عمليات تفجير واغتيالات في مناطق متفرقة من تركيا.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق