تركيا تقبض على عنصرين من الوحدات الكردية كانا يستعدان لتنفيذ عملية في عفرين

"الدفاع التركية" أكدت أمس إنها لن تسمح بأي نشاط يقوم به تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” بهدف إنشاء ممر إرهابي في شمالي سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، إلقاء القبض على عنصرين من تنظيم “ي ب ك”، في منطقة عملية غصن الزيتون شمالي سوريا، بعد يوم من إعلانها القبض على 7 عناصر من “ي ب ك” أيضاً، وتأكيدها أنها لن تسمح لهذا التنظيم بتشكيل ممر إرهابي في الشمال السوري.

وأوضحت الوزارة في بيان، اليوم 9 من تموز، أن العنصرين الذين تم القبض عليهما، كانا يستعدان للقيام بعملية “إرهابية” في المنطقة.

وأضاف البيان، أنه تم القبض على عناصر “بي كا كا/ ي ب ك” قبل أن يتمكنوا من تحقيق مخططهم في زعزعة الاستقرار والأمن في منطقة غصن الزيتون.

ولم توضح الوزارة طبيعة العملية الإرهابية التي كان العنصران يعتزمان تنفيذها في منطقة عفرين، كما لم تكشف عن هويتهما، في حين لم تعلق الوحدات الكردية على خبر اعتقال العنصرين حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أمس، إلقاء القبض على 7 عناصر من الوحدات الكردية في منطقتي “درع الفرات و”غصن الزيتون” الواقعتين تحت سيطرة الجيش الوطني السوري شمالي سوريا.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، نشرته عبر معرفاتها الرسمية، أن 4 من هؤلاء تم إلقاء القبض عليهم في منطقة “درع الفرات”، و3 في منطقة “غصن الزيتون”، دون ذكر أي تفاصيل أخرى حول العملية.

وتُتهم الوحدات الكردية بتنفيذ عمليات تفجيرات أدت إلى مقتل عشرات المدنيين في مناطق خاضعة لسيطرة الجيش الوطني، في حين أعلنت الوحدات مسؤوليتها عن عدد هجمات واغتيالات طالت قوات الجيش الوطني وقوات تركية.

ويوم أمس، قالت وزارة الدفاع التركية في بيان، إنها “لن تسمح بأي نشاط يقوم به تنظيم “ي ب ك/بي كا كا”، بهدف إنشاء ممر إرهابي في شمال سوريا”.

وأضافت الوزارة عبر صفحتها على “تويتر”، أن “الكفاح ضد الإرهاب سيستمر بحزم إلى أن يتم ضمان أمن حدود تركيا وشعبها، وضمان الأمن والسلام للسوريين”.

وتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” هو المكون الرئيس لقوات سوريا الديمقراطية، التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، وتتلقى دعماً عسكريا من الولايات المتحدة، حيث شاركت تلك القوات بمعارك التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وتصنف تركيا تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” على قوائم الإرهاب، وتعتبره امتداداً لحزب العمال الكردستاني الانفصالي، المناهض للحكومة التركية، المتهم بارتكاب عمليات تفجير واغتيالات في مناطق متفرقة من تركيا.

وشنت تركيا بمساندة من الجيش الوطني عمليات عسكرية ضد الوحدات الكردية في شمال سوريا تمكن خلالها الجيشان من طرد تلك الوحدات من مناطق أبرزها عفرين وتل أبيض ورأس العين.

راديو الكل – الأناضول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق