مجهولون يغتالون عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية شرقي دير الزور

ضمن عمليات الاغتيال التي تتكرر بين الحين والأخر

اغتال مسلحون مجهولون، مساء الأربعاء، عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية –التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- شرقي دير الزور، في عملية هي الثانية من نوعها خلال يومين.

وقالت مراسلة راديو الكل في دير الزور، إن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على عناصر من قوات سوريا الديمقراطية على طريق قرية العزبة بريف المحافظة الشرقي، ما أسفر عن مقتل عنصرين منهم على الفور.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم، من مقتل 4 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية جراء هجوم نفذه مسلحون مجهولون على حاجزين عسكرين في بلدتي العزبة والكشكية شرقي دير الزور.

وفي الرابع من تموز الحالي، قتل عنصرين من هذه القوات بعد هجوم شنه مسلحين مجهولين على حاجز عسكري في قرية جديدة عكيدات شرقي دير الزور.

وتشهد دير الزور مؤخراً، حالة متصاعدة من الانفلات الأمني وعمليات اغتيال شبه يومية بالرصاص والعبوات الناسفة، التي تستهدف عناصراً من قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام ومدنيين أيضاً، يسجل معظمها ضد مجهولين، بينما يتبنى داعش بعضاً منها.

ويتزامن الفلتان الأمني هذا، مع حالة متردية على المستوى المعيشي في مناطق دير الزور، بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، إلى مستويات قياسية مادفع الأهالي بالخروج في مظاهرات شعبية منددة بذلك.

دير الزور – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق