مصرع شخص وإصابة 9 آخرين بانهيار مبنى في حلب

المبنى انهار خلال تفقده من قبل عمال بناء بغرض ترميمه

لقي شخص مصرعه وأصيب آخرون جراء انهيار منزل مؤلف من طابقين في حي كرم القاطرجي بمدينة حلب، وهو أحد الأحياء التي تعرضت لقصف جوي ومدفعي عنيف من قبل قوات النظام ومليشياتها خلال حملتها للسيطرة على مدينة حلب أواخر عام 2016.

ونقل موقع “الوطن أونلاين” شبه الرسمي، عن مدير مشفى الرازي في حلب الدكتور معن دبا، اليوم الخميس 9 من تموز، أن المشفى استقبل حالة وفاة واحدة إضافة إلى 9 إصابات جراء انهيار مبنى في حي كرم القاطرجي.

في حين نقل تلفزيون النظام، عن رئيس مجلس مدينة حلب، معد المدلجي، أن المنزل كان أخلي من سكانه منذ فترة بعد زيارة لجنة السلامة للمنطقة وتقييمه بأنه غير صالح للسكن.

وأوضح المدلجي، أن سكان المنزل قاموا باستقدام عمال بناء لترميمه وأثناء تفقدهم للمنزل انهار ما أدى لوفاة عامل وإصابة اثنين بجروح تم إسعافهما إلى المشفى.

وتداولت صفحات على منصات التواصل الاجتماعي صوراً للبناء وأخرى لبعض المصابين جراء انهياره.

وشهدت مناطق سيطرة النظام خلال السنوات الماضية حالات انهيار مشابهة، ولاسيما في حلب ودير الزور والعاصمة دمشق.

وفي شباط عام 2019، انهار مبنيان في محافظة حلب أدى أحدهما إلى مقتل 11 شخصاً بينهم أطفال، وسط اتهامات للنظام بتعمد إهمال ترميم الأبنية، بعد أن ألحقت بها الضرر عملياته العسكرية.

كما لقي شخصان مصرعهما وأصيب آخرون بجروح، في شباط الماضي، إثر انهيار مبنى سكني مؤلف من 4 طوابق وسط مدينة دير الزور.

وكانت منظمات أممية وأخرى حقوقية اتهمت نظام الأسد مراراً بتعمد استهداف المناطق المأهولة بالسكان خلال عملياته العسكرية ضد المناطق المحررة.

وسيطرت قوات النظام وحلفاؤها على مدينة حلب أواخر عام 2016 بعد إطلاقها عملية عسكرية واسعة؛ أدت إلى مقتل مئات المدنيين ودمار أجزاء كبيرة من أحياء المدينة.

حلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق