ارتفاع أسعار المعاينات الطبية في منبج شرقي حلب

يشتكي سكان في مدينة منبج شرقي حلب، من ارتفاع أسعار المعاينات الطبية أضعاف مضاعفة، في ظل قلة المراكز الطبية في المدينة وريفها، وعلاوة على الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها الأهالي ما زاد في معاناتهم.

وقال صالح الجاسم من المدينة لراديو الكل، إن “كل شيء أصبح مرتفع السعر حتى أجرة معاينة الطبيب تم رفعها من ألفين و500 ليرة سورية إلى 4 آلاف، مضيفاً أن الفقير الذي لا يملك قوت يومه كيف يمكن له أن يأمن هذه المعاينة”.

وبين الجاسم أنه يوجد مركزين طبيين في المدينة وعليهما ازدحام كبير ويحتاج المريض للانتظار لأيام كي يأخذ موعد للمعاينة.

وتؤكد خنساء كلال من المدينة أيضاً، أنها حامل وتحتاج لمعاينة ورقابة من قبل الطبيب أسبوعياً، منوهة أنها غير قادرة على دفع معاينة بقيمة 4 آلاف أسبوعياً علاوة على ثمن الدواء ولا تستطيع الذهاب إلى المراكز المجانية بسبب الازدحام.

وتطالب خنساء لجنة الصحة التابعة للمجلس المدني بتخفيض قيمة معاينة الطبيب وخصوصا للنساء الحوامل وإحداث مراكز طبية مجانية للأهالي.

من جهته، يوضح الطبيب أحمد العبود أخصائي داخلية أنه تم رفع أسعار معاينة الطبيب للمرضى تماشيا مع الوضع الاقتصادي في المنطقة، مشيراً أن الأطباء يدفعون شهرياً ضريبة للجنة الصحة بحجة دعم القطاع الصحي.

ويوجد في مدينة منبج وريفها 7 مراكز طبية وجميعها تقدم الرعاية الطبية بشكل مجاني للأهالي بدعم من المنظمات الدولية لكنها تفتقر إلى معظم الأجهزة الطبية الأساسية وتشهد ازدحاماً كبيراً.

منبج –راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق