حادث مروري يودي بحياة ثلاثة مدنيين في مدينة الباب شرقي حلب

توفي ثلاثة مدنيين (رجل وطفلين) صباح اليوم الأحد إثر اصطدام دراجة نارية بشاحنة كبيرة عند المدخل الشمالي لمدينة الباب شرقي حلب.

وأفاد مراسل راديو الكل في الباب، أن الحادث المروري وقع نحو الساعة الحادية عشرة والنصف من يوم الأحد بعد أن اصطدمت دراجة نارية بشاحنة كبيرة عند مدخل المدينة ما أسفر عن وفاة رجل وطفلين.

وأضاف، أن سيارات الإسعاف وقوات الشرطة والأمن العام في المدينة سارعت إلى مكان الحادث وتم نقل المتوفين إلى المشفى فيما حجزت قوات الشرطة الشاحنة وأوقف سائقها.

وبين مراسلنا أنه لم يتم التأكد بعد حول ما إذا كان الأطفال والرجل من عائلة واحدة أما لا، حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وتهيب قوى الشرطة والأمن العام في مدينة الباب المواطنين بالتقيد بقواعد السير النظامي، والالتزام بمعاير السرعة المحددة ضمن الطرقات السريعة والفرعية بهدف حمايتهم من وقوع حوادث السير.

في حين لا يلتزم سائقو السيارات والدراجات النارية بمعاير السرعة خصوصاً في الطرق الفرعية والتي تتطلب سرعة معينة وانتباه شديد كون هذه الطرقات ربما تكون مكتظة بالمارة، الأمر الذي يؤدي لوقوع حوادث مرورية.

ويقطن في مدينة الباب شرقي حلب، أكثر من 160 ألف نسمة 50% منهم مهجرون من محافظات سورية مختلفة، ويعانون ظروفاً إنسانية قاسية، في ظل ندرة فرص العمل وقلة الدعم المقدم لهم من المنظمات الإنسانية.

الباب –راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق