إلغاء عقوبة الإيقاف الأوروبي لموسمين بحق مانشستر سيتي

أعلنت محكمة التحكيم الرياضي “كاس” اليوم، إلغاء العقوبة المفروضة على نادي مانشستر سيتي الانكليزي، بالإيقاف لمدة عامين عن المشاركة بالبطولات الأوروبية.

كما أمرت المحكمة بتقليص الغرامة المالية الموقعة على السيتي، والتي قُدرّت بـ30 مليون يورو، إلى 10 ملايين فقط.

ووافقت المحكمة، بحسب خلاصة القرار الذي نُشر على موقعها الالكتروني، على الاستئناف الذي تقدم به النادي الإنكليزي المملوك من الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، والذي يشرف على تدريبه الإسباني جوسيب غوارديولا، وألغت عقوبة الإيقاف.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، فرض في كانون الثاني الماضي عقوبة على مان سيتي، بطل الدوري الإنكليزي لكرة القدم في الموسمين الماضيين، بحرمانه من المشاركة في المسابقات الأوروبية لموسمين، على خلفية مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف.

إلغاء عقوبة مانشستر سيتي جاءت مبهجة للنادي وللمدرب جوارديولا وللاعبين، ولكنها جاءت ضد صالح كل الفرق التي تتنافس على التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وتحديداً تشيلسي، ليستر سيتي، مانشستر يونايتد، ولفرهامبتون، وشيفيلد يونايتد.

كما كان إلغاء العقوبة مزعجاً لأي فريق يرغب في التعاقد مع نجوم من مانشستر سيتي، أو أي فريق كان يخشي أن يخطف السيتي أي لاعب منه.

وضمن السيتي التأهل الى الموسم المقبل من مسابقة دوري الأبطال، إذ سينهي هذا الموسم في المركز الثاني في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز، خلف ليفربول الذي حسم اللقب المحلي لصالحه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق