سكان شمالي حلب يعانون من الطريق الواصل بين أعزاز وكفر كلبين

المنطقة تشهد نقص كبير بقطاع الخدمات

بات الطريق الواصل بين مدينة اعزاز وبلدة كفر كلبين شمالي حلب، مملوء الحفر والتصدعات، وسط عدة شكاوى من الأهالي للمجلس المحلي الذي بدوره يعجز عن إصلاحه، نظراً لضعف إمكانياته المادية.

ويشتكي أحمد رحمو من بلدة كفركلبين لراديو الكل من سوء وضع الطريق وصعوبة المرور عليه بسبب الحفر التي توجد في كل بقعه منه، مطالباً الجهات المعنية بإصلاحه.

في حين يؤكد أحمد الحمدو أن دراجة نارية من دولابين لا تستطيع المرور على الطريق نظراً لكثرة التصدعات الموجودة عليه، علاوة على الوقت الكبير الذي تستغرقه السيارات أثناء المرور عليه.

أما أبو نايف يبين أن أسوء طريق يمر عليه هو طريق كفر كلبين والذي يسبب الكثير من الحوادث المرورية، منوهاً أنه تم إصلاحه سابقًا بشكل بسيط ولكن نتيجة الأمطار والسيول عاد أسوء من السابق.

بدوره، يوضح رضوان العبيد أحد السائقين في المنطقة، أنه لم يعد قادر على إصلاح سيارته نتيجة الأعطال التي سببها طريق كفر كلبين –اعزاز، مناشداً المسؤولين بالنظر في وضع هذا الطريق والعمل على إصلاحه.

بالمقابل، يوضح رئيس المجلس المحلي لبلدة كفركلبين رحمو إسماعيل أن إمكانيات المجلس محدودة جداً ولا يتوفر الدعم اللازم لتعبيد الطريق البالغ طوله 5 كيلو متر وأن الطريق لم يعبد منذ 10 أعوام مشيراً إلى أنه لا يوجد تعاون بين المجلس والأهالي في مثل هذه الأمور.

ويقطن في بلدة كفركلبين نحو 13 ألف نسمة بين مقيم ونازح، وتعاني من نقص كبير في قطاع الخدمات علاوةً على مشكلات أخرى تحتاج إلى حلول سريعة.

ريف حلب – راديو الكل
تقرير وقراءة: غنى مصطفى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق