سنوات على النزوح وسكان مخيم حميمات الداير شمالي إدلب بلا دعم

الأهالي بحاجة لأبسط مقومات الحياة

تسع سنوات من النزوح مضت وأعين المنظمات الإنسانية غائبة عن أهالي مخيم حميمات الداير شمالي إدلب باستثناء القليل من المساعدات التي لا تكفي، فهم بحاجة لأبسط مقومات الحياة، لاسيما في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي تمر بها المنطقة.

ويقول أبو رائد من سكان المخيم لراديو الكل، إنّ وضع الأهالي في المخيم سيء للغاية وبحاجة ماسة لسلال غذائية وتوفير مادة الخبز بشكل كبير بحكم أنها من الأساسيات.

في حين يؤكد أبو عمر نازح آخر لراديو الكل أنهم بحاجة أيضاً لخيام لأن معظم خيام الأهالي مهترئة وبحاجة لتبديل قبل فصل الشتاء، بالإضافة لبعض الخدمات الأخرى التي يحتاجها المخيم.

أما عبد المجيد من المخيم أيضاً يبين أن الأهالي نزحوا منذ نحو 9 سنوات عدة مرات ولم تأتي أي منظمة إنسانية وقدمت مساعدات لأهالي المخيم، منوهاً أنهم بحاجة لأبسط مقومات العيش.

من جانبه، يوضح مدير مخيم حميمات الداير أبو كامل لراديو الكل، أنه يوجد في المخيم نحو 80 عائلة بينهم أرامل وعائلات لشباب معتقلين في سجون النظام وبحاجة لمساعدات فورية.

وينوه أبو كامل أن الأهالي بحاجة أيضاً لمادة الخبز والسلال الغذائية وغيرها من المساعدات مناشداً المنظمات بالتوجه للمخيم وتقديم الدعم للأهالي.

ويبقى مطلب النازحين الوحيد تأمين لقمة العيش التي أصبحت في غاية الصعوبة دون إيجاد حلول من قبل الجهات المعنية تؤمن لهم العيش بحياة رغيدة.

دلب – راديو الكل
تقرير وقراءة: سارة سعد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى