موقع دفاعي: إسرائيل طلبت من روسيا منع إيران من نشر منظومة خرداد في سوريا

وزير الدفاع الإسرائيلي أبلغ نظيره الروسي أن تل أبيب لن تتسامح مع نشر منظومة خرداد الإيرانية

حذرت اسرائيل روسيا بأنها لم تتساهل مع نشر إيران منظومات دفاع صاروخية من نوع خرداد على الأراضي السورية، وذلك عقب إعلان رئيس الأركان الإيراني محمد باقري عزم بلاده تطوير الدفاعات الجوية لنظام الأسد.

وقال موقع “بريكينغ ديفنس” المعني بالشؤون الدفاعية والعسكرية في تقرير يوم 21 من تموز، إن وزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس، اتصل بنظيره الروسي، سيرجي شويغو، في 17 من تموز لتحذيره من أن إسرائيل لن تسمح لإيران بتطوير أسلحة نووية أو تعزيز وجودها العسكري على حدودها الشمالية الشرقية.

كما أخبر غانتس نظيره الروسي أن إسرائيل لن تتسامح مع نشر منظومة خرداد الإيرانية، وطالب روسيا بالضغط على إيران حتى لا ترسل تلك المنظومة المضادة للطائرات إلى سوريا.

ومع تصعيد إسرائيل للضربات الجوية على القوات الإيرانية ومليشياتها في سوريا، تفيد المصادر الإسرائيلية بقلق متزايد لدى تل أبيب من أن إيران ستنشر نظام خرداد المضاد للطائرات في مناطق سيطرة النظام، وهذا من شأنه أن يشكل تهديدا قاتلا محتملا للطيارين الإسرائيليين.

وبحسب الموقع، طلبت إسرائيل من روسيا كبح جماح إيران، بينما قامت روسيا بدلاً من ذلك بإرسال طائرة لتظلل الطائرات الإسرائيلية الضاربة.

وخلال الغارات الأخيرة، تعرضت الطائرات الإسرائيلية لإطلاق نار كثيف فوق دمشق، وهو ما ردت عليه تلك الطائرات بتدمير بعض بطاريات الدفاع الجوي، بحسب تقارير.

ووفقا لموقع أفيا برو الروسي، واجهت طائرة إسرائيلية واحدة على الأقل طائرة روسية في الجو خرجت من قاعدة حميميم الجوية.

ولم يستهدف الروس الطائرة، ولم يتدخلوا في الضربة الإسرائيلية بأي شكل من الأشكال، لكن تلك المناورة أظهرت قدرة الروس على اعتراض الطائرات الإسرائيلية إذا رغبوا في ذلك.

وعن خلفية الطلب الإسرائيلي، قال الموقع إن ذلك جاء بعد زيارة رئيس الأركان الإيراني محمد باقري إلى دمشق في 9 من تموز، والتي تخللها توقيع اتفاقية عسكرية جديدة أبرز معالمها وعد إيراني بتزويد نظام الأسد بصواريخ أرض – جو متقدمة.

في العام الماضي، نشرت روسيا نظامها S-300 المضاد للطائرات في قواعدها في سوريا، وهي منظومة أشد خطراً من خرداد الإيرانية، لكن الروس يحتفظون لأنفسهم بالسيطرة الكاملة على تلك المنظومة، ولم يُسمح للسوريين باستخدامها، وبالتأكيد إيران لن تفرض قيود مشابهة حول السماح باستخدام خرداد لإسقاط الطائرات الإسرائيلية.

وقال المحلل الدفاعي الإسرائيلي، تال إنبار، لـ”بريكينغ ديفنس” إن منظومة S-300 في سوريا لا تزال تعمل من قبل الروس ولا يتم تشغيلها ضد التهديدات الجوية، بينما قد تتسب المنظومة الإيرانية في خلق مشاكل للطيران الإسرائيلي.

وحذر إنبار من أن خرداد منظومة دفاع جوي ذات فاعلية، وقال إن الحرس الثوري الإيراني استخدمها في حزيران الماضي لإسقاط طائرة أمريكية بدون طيار، ما أثار أزمة بين البلدين.

وطورت إيران خرداد استناداً إلى التقنيات الروسية ووضعها في الخدمة في منتصف عام 2010، وهي منظومة مشابهة للغاية لمنظومة بوك الروسية.

وفقا لتقارير، يمكن للمنظومة أن ترصد حتى أربعة أهداف في وقت واحد وتوجه صاروخين لكل منها، في نطاق اشتباك يصل إلى 200 كيلومترا.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى