خلال 4 أيام.. “سوريا الديمقراطية” تعتقل نحو 44 شاباً في منبج للتجنيد الإجباري

قوات سوريا الديمقراطية تنفذ بشكل مستمر في مناطق سيطرتها حملات اعتقال لشبان ممن رفضوا الانخراط في صفوفها

نفذت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- حملة اعتقالات طالت نحو44 شاباً في مدينة منبج شرقي حلب خلال أربعة أيام بهدف سوقهم للتجنيد الإجباري في صفوفها.

وقال مراسل راديو الكل في منبج، إن دوريات ليلية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية داهمت منازل المدنيين مساء أمس الخميس، واعتقلت 12شاباً من حي طريق حلب وسط مدينة منبج وقادتهم للتجنيد الإجباري.

وأضاف، أن الاعتقالات شملت الشباب من عمر 16 فما فوق باستثناء الوحيدين وطلاب الجامعات أو معيلي العائلات، مشيراً إلى أنه تم نقل المعتقلين إلى معسكرات تدريبية بمنطقة سد تشرين جنوب شرق منبج (28 كم)

وفي 20 من تموز الحالي، اعتقلت “سوريا الديمقراطية” نحو 32 عامل كانوا يعملون في تنزيل وتحميل البضائع من سيارات الشحن في ساحة الجمرك في معبر التايهة جنوبي مدينة منبج بحجة التجنيد أيضاً.

كما اعتقلت في الثامن عشر من الشهر ذاته 5 شبان من حي التبة وسط مدينة منبج بذات التهمة بهدف سوقهم للخدمة العسكرية في صفوفها.

وفي وقت سابق أصدرت ما تسمى بـ “الإدارة الذاتية” لشمال شرق سوريا بيان، ينص على ضرورة مراجعة شريحة معينة من الشباب “مكتب الدفاع الذاتي لتسوية أوضاعهم وقطع دفتر خدمة الدفاع الذاتي” قبل نهاية تموز الحالي.

وتشن قوات سوريا الديمقراطية في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا بين الحين والآخر حملات اعتقال تطال الكثير من الشباب ممن يرفضون الانخراط في صفوفها.

حيث اعتقلت هذه القوات أمس الخميس أيضاً 22 شاب في مدينة الطبقة غرب الرقة واقتادتهم للتجنيد الإجباري.

كما اعتقلت في 19 من تموز الحالي عشرات المدنيين من أهالي بلدات في ريف ديرالزور الشرقي والغربي خلال عملية ردع للإرهاب من قبل قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع التحالف الدولي.

وكانت الأمم المتحدة أكدت في تقرير صادر عنها في 15 من حزيران الماضي، تجنيد الوحدات الكردية والأسايش وقوات سوريا الديمقراطية 328 طفلاً خلال العام 2019.

منبج – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى