الليرة السورية تواصل تعافيها وتسجل نحو 1900 أمام الدولار

واصلت الليرة السورية تعافيها أمام العملات الأجنبية محققة مكاسب جديدة مع ملامسة سعر صرف الدولار حاجز 1900 ليرة لأول مرة منذ صعوده مطلع حزيران الماضي.

وبلغ سعر صرف الدولار مقابل العملة المحلية اليوم 1930 ليرة للبيع و1880 للشراء، حتى ساعة إعداد الخبر، بحسب موقع الليرة اليوم.

كما انخفض سعر مبيع اليورو إلى 2250 بينما سجل سعر مبيع الليرة التركية 282 ليرة سورية.

وأمس الأول، انخفض سعر الدولار إلى ما دون حاجز 2000 ليرة سورية لأول مرة منذ صعوده خلال شهر حزيران الماضي إلى مستويات قياسية قاربت 3200 ليرة.

ورغم تحسن سعر صرف الليرة، لايزال يعاني المدنيون في معظم أنحاء سوريا ولا سيما في مناطق سيطرة النظام من ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

واتخذ النظام خلال الأسابيع الماضية سلسلة إجراءات، بعضها تعسفي، ساهمت في تحسن سعر صرف الليرة، منها فرض صرف 100 دولار على الراغبين بالدخول إلى سوريا، والتضيق على شركات تحويل الأموال لإلزام المغتربين إرسال أموال لأهاليهم تصرف وفقاً لتسعيرة المركزي.

ويسعر مصرف سورية المركزي الدولار عند 1256 ليرة منذ 17 من حزيران.

وتراجع سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية إلى مستويات غير مسبوقة خلال شهري أيار وحزيران الماضيين، ليسجل سعر صرف الدولار الواحد في 8 من حزيران الماضي في دمشق 3200 ليرة.

وعلى خلفية انهيار سعر صرف الليرة، سجلت مناطق تخضع لسيطرة النظام مظاهرات ضد تردي مستوى المعيشة، وطالب المحتجون برحيل رأس النظام وحكومته.

واتخذت آنذاك الحكومة السورية المؤقتة وحكومة الإنقاذ في الشمال المحرر قرارات باعتماد الليرة التركية بدلاً من السورية لتسعير المواد والخدمات، بسبب التذبذب والانهيار الكبير الذي يلحق بالليرة السورية.

وكانت الليرة السورية انخفضت خلال شهري أيار وحزيران تزامناً مع نشوب خلاف بين حكومة النظام ورجل الأعمال رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد، إضافة إلى فرض واشنطن عقوبات بموجب قانون قيصر ضد أفراد وكيانات تدعم النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق