خلال نحو شهرين.. الأردن يحبط خامس عملية تهريب حشيش مخدر من سوريا

أحبط حرس الحدود الأردني محاولة جديدة لتهريب كميات من المخدرات عبر الحدود السورية، في عملية هي الخامسة على الأقل منذ 20 أيار الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية، أن المنطقة العسكرية الشرقية، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية ذات الاختصاص، أحبطت، السبت، 25 من تموز، محاولة تسلل مجموعة من الأشخاص، وتهريب كمية من المخدرات من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، إنه تم تطبيق قواعد الاشتباك ما أدى إلى إصابة المتسللين وتراجع الأشخاص إلى داخل العمق السوري، بحسب ما نقلت الوكالة.

وكشف المصدر، أنه بعد تفتيش المنطقة تم ضبط 252 كف حشيش وتم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة.

وسبق أن أعلن الأردن خلال الأشهر القليلة الماضية إحباط العديد من محاولات تهريب المخدرات والحشيش إلى أراضيه عبر الحدود السورية.

وأعلنت السلطات الأردنية في 30 من حزيران الماضي إفشال محاولة تهريب حشيش مخدر من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

وفي 2 من حزيران الماضي، اعتقل حرس الحدود الأردني شخصين وضُبط ألف و272 “كف حشيش”، أثناء إحباط محاولة تهريب مخدرات عبر الحدود السورية.

وأعلنت السلطات الأردنية في 20 و26 من آيار احباط عمليات مشابهة مصدرها الأراضي السورية، كما أعلنت عن إفشال عمليات أخرى في ذات المنطقة العسكرية، دون أن تشير إلى مصدرها.

وخلال الأشهر الماضية، أعلنت دول عربية وأجنبية مصادرة كميات تجارية من الحشيش والحبوب المخدرة سورية المصدر، وسط تقارير إخبارية تحدثت عن ضلوع مليشيات حزب الله والمليشيات الإيرانية وشبكات مقربة من النظام بتصنيع وتصدير تلك الحبوب.

وفي الأول من تموز الحالي، ضبطت الشرطة الإيطالية كمية قياسية من الحبوب المخدرة سورية المنشأ، ووصفت العملية بأنها “أكبر عملية مصادرة أمفيتامين على المستوى العالمي”، فيما أكد تحقيق لصحيفة دير شبيغل الألمانية ضلوع مقربين من النظام بالعملية.

وفي 28 من نيسان الماضي، أعلنت السلطات السعودية مصادرة 19 مليونًا و264 ألف قرص مخدر، كانت مخبأة داخل عبوات متة تحمل علامة تجارية سورية، وأكدت اعتقالها أربعة أشخاص بينهم سوريان لارتباطهم بعملية تهريب تلك الحبوب.

وفي نيسان الماضي أيضاً، ضبطت الجمارك المصرية نحو4 أطنان من مادة الحشيش مخبأة داخل علب حليب مغلقة من المصنع، على متن باخرة قادمة من سوريا ومتجهة نحو ليبيا.

وكانت السلطات اليونانية أعلنت، في تموز 2019، مصادرة 33 مليون قرص كبتاغون بقيمة نصف مليار دولار مخبأة في ثلاث حاويات شحن، ووصفتها آنذاك بأكبر كمية مخدرات يتم ضبطها في العالم قادمة من سوريا.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى