اشتباكات بين “حزب الله” وجيش الاحتلال الإسرائيلي جنوبي لبنان

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي مرتفعات بلدة كفرشوبا اللبنانية الحدودية وذلك بالتزامن مع إعلانه إحباط عملية تخريبية في منطقة جبل روس، فيما أفادت تقارير عن تسجيل حركة نزوح كبيرة من جنوب لبنان باتجاه العاصمة بيروت.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر فيس بوك اليوم، 27 من تموز، إن الجيش الإسرائيلي أحبط عملية تخريبية في منطقة جبل روس بعد تسلل مجموعة من مليشيا حزب الله إلى داخل الحدود الإسرائيلية.

وأوضح أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت النار نحو خلية حزب الله المكونة من 3 أو 4 اشخاص، ونفى سقوط إصابات في صفوف قوات الاحتلال.

وسائل إعلام إسرائيلية أعلنت مقتل أحد عناصر ميليشيا “حزب الله” في القصف على الحدود، فيما أفادت وكالة الأناضول بتسجيل حركة نزوح من جنوب لبنان نحو بيروت خوفاً من تطور الاشتباكات إلى مواجهات واسعة.

من جانبها نقلت وكالة رويترز عن مصدر لبناني مطلع أن مليشيا حزب الله المدعومة من إيران أطلقت صاروخا موجها على آلية عسكرية إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا على الحدود اللبنانية الإسرائيلية يوم الإثنين.

وفي الأثناء أعلنت إسرائيل إغلاق مطار “روش بينا” شرق صفد شمالي فلسطين بسبب التوتر على الحدود مع لبنان.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وجه يوم أمس تحذيراً لنظام الأسد وحكومة لبنان، وحملهما مسؤولية أي تدهور عند الحدود، وذلك بعد حالة من التوتر الشديد شهدتها الحدود السورية مع الاحتلال قبل أيام.

وقال نتنياهو، في مستهل جلسة حكومته، أمس الأحد، إن حكومتي لبنان وسوريا تتحملان مسؤولية أي هجوم يخرج من أراضيهما ضد إسرائيل.

وأضاف أن تل أبيب تعمل وفقاً لسياسة قائمة على عدم السماح لإيران بالتموضع عسكرياً عند الحدود الشمالية، مؤكداً أن الحكومة الإسرائيلية لن تسمح للإيرانيين بأن يقوضوا أمنها ويهددوا مواطنيها، كما لن تتحمل استهدافاً لقواتها.

وأكد أنه يجري تقييمات متواصلة للوضع مع وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي، وقال إن الجيش الإسرائيلي جاهز للرد على أي تهديد.

وقبل أيام، شنت طائرات الجيش الإسرائيلي المروحية غارات ضد مواقع لقوات النظام في القنيطرة، رداً على إطلاق قذائف هاون باتجاه هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وتشهد المنطقة حالة من التوتر الشديد منذ أيام عقب شن طائرات يعتقد أنها إسرائيلية، الاثنين الماضي، سلسلة غارات ضد مواقع لمليشيات حزب الله جنوبي سوريا أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام ومليشيا “حزب الله” اللبنانية.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الخميس الماضي، تعزيز قواته على الحدود الشمالية، واعتبرت وسائل إعلام عبرية أن تعزيز القوات جاء تحسباً لعمليات من مليشيا “حزب الله” اللبنانية بعد تلك الغارات.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق