كيف نعيش فرحة العيد في ظل كورونا؟

لطالما اعتاد السوريون على الاحتفال بالعيد، والذي يعتبر ذو أهميّة عظيمة بالنسبة لهم، إذ إنّ له آثاره النفسيّة على الأفراد والمجتمعات، إلا أنه مع انتشار فيروس كورونا قد يُحرم الأهالي في الشمال المحرر من الكثير من طقوس العيد المحببة لهم.

المرشدة الاجتماعية نورا نحاس، تحدثت لراديو الكل، عن تأثير غياب طقوس العيد على السوريين وخاصةً على الأطفال، وكيف يمكن أن نعيش أجواء وفرحة العيد في ظل انتشار فيروس كورونا والأوضاع الاقتصادية الصعبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق