تدابير صارمة في أبطال أوروبا للوقاية من كورونا

يسعى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” لتطبيق تدابير صحية إجبارية لمواجهة فيروس كورونا ومنع تفشيه بين الأندية المختلفة، مع اقتراب منافسات دوري أبطال أوروبا مطلع الشهر القادم.

ومن المقرر أن تقام منافسات “التشامبيونز ليغ” في مدينة لشبونة البرتغالية، على أن تستضيف مدينة كولن الألمانية منافسات الدوري الأوروبي، بينما ستقام مباريات إياب ثمن النهائي في بلدان الفرق بصورة تقليدية.

وقرر “يويفا” تعيين مسؤول طبي عن اختبارات كورونا لكل فريق، مع إقامة اختبارات للاعبين قبل 48 ساعة من رحلتهم، إلى جانب تواجد طبيب مسؤول عن النظافة في الملاعب.

ولن يتسنى للاعبين العودة إلى بلادهم، بمجرد وصول الأندية إلى البرتغال وألمانيا، إلا بعد التأكد من خلوهم تماماً من فيروس “كوفيد-19″، كما سيتم قياس درجات حرارة اللاعبين بصورة دورية قبل المباريات.

وسيتم تقسيم الملعب ككل إلى أربع مناطق لضمان التباعد الاجتماعي، وسيجري عقد المؤتمرات الصحفية للمدربين واللاعبين عبر الإنترنت، ولن يسمح بوجود كاميرات في غرف خلع الملابس.

وستفصل 10 دقائق بين وصول كل فريق والآخر للحفاظ على المسافات والتباعد الاجتماعي، مع ضرورة ارتداء الأقنعة لكل من على دكة البدلاء وخارج أرض الملعب بشكل عام.

وسوف تلعب المباريات الأربعة المتبقية من دور الــ 16 يومي 7 و8 آب المقبل، إذ يواجه مانشستر سيتي فريق ريال مدريد في ملعب “الاتحاد”، بينما يحتضن ملعب “يوفنتوس آرينا” لقاء السيدة العجوز مع ليون في السابع من الشهر المقبل، في حين يستضيف برشلونة نظيره نابولي في “كامب نو”، ويسافر تشيلسي إلى “أليانز آرينا” لمواجهة بايرن ميونخ في الثامن من الشهر ذاته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق