اختبارات جديدة لكورونا بالمحرر دون تسجيل إصابات

أعلنت وحدة تنسيق الدعم العاملة في الشمال السوري المحرر، أنها أجرت 30 اختباراً جديداً لمشتبهين بحمل فيروس كورونا المستجد كوفيد تسعة عشر، أمس الجمعة، دون أن تسجيل أية إصابات جديدة.

وأوضحت تنسيق الدعم عبر معرفاتها الرسمية، أن عدد الاختبارات التي أجريت حتى مساء الجمعة في كامل المحرر شمال غربي سوريا وصل إلى 3470 اختبار.

كما أكدت أن عدد الإصابات بقي على حاله 31، شفي منها 16، منذ تسجيل الإصابة الأولى في 9 تموز الماضي لطبيب سوري يتنقل بين تركيا والمشافي في المحرر.

والخميس، أوصت مديرية الصحة الحرة في محافظة إدلب، الأهالي مع بدء عيد الأضحى المبارك بتجنب التقارب الجسدي وتجنب التجمعات الكبيرة وارتداء الكمامات الطبية قبل الخروج من المنزل تجنباً للوقاية من فيروس كورونا.

وكان وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة الطبيب مرام الشيخ، توقع ازدياد عدد الحالات الإيجابية والمصابة بفيروس كورونا بشكل طفيف حتى نهاية شهر آب، وبعدها يمكن أن يكون هناك ازدياد حاد بعدد الإصابات وقد يفوق طاقة النظام الصحي على الاستيعاب.

وأول أمس طمأن مدير البرامج الصحية في وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة، رامي كلزي، في اتصال مع راديو الكل، الأهالي في الشمال المحرر بأن حالات كورونا المسجلة حتى الآن تتراوح بين المتوسطة والخفيفة.

ويعاني القطاع الطبي في الشمال السوري من ضعف في الإمكانيات والتجهيزات نتيجة تدمير عشرات المشافي والنقاط الطبية، جراء التصعيد العسكري للنظام وحلفائه ضد المناطق المحررة.

وقبل يومين قالت الحكومة السورية المؤقتة: بفضل الضغوطات الممارسة، استجابت منظمة الصحة العالمية وقدمت مساعدات لرفع كفاءة المؤسسات الصحية في الشمال السوري المحرر، غير أن تلك المساعدات لا تزال دون المستوى المطلوب.

والأربعاء، حذرت الأمم المتحدة حذرت من فقدان الاختبارات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا في سوريا.

وأوضح وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، أن عدد الاختبار الخاصة بالكشف عن الفيروس محدودة للغاية، مقارنة بالمتاح في الدول المجاورة، وأفاد بتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجميع أنحاء سوريا.

وسجلت مناطق النظام حتى مساء أمس 757 إصابة بكورونا توفي منها 43 وشفي 237، في حين سجلت المناطق التي تسيطر عليها الوحدات الكردية 25 إصابة.

الشمال المحرر – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق