مسؤول أمريكي رفيع يلتقي رياض حجاب في واشنطن

أعلنت الخارجية الأمريكية عن لقاء جمع نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، جويل رايبرن، بـ رياض حجاب، (رئيس وزراء النظام المنشق سابقاً)، في حين استبعد مراقبون أن يكون اللقاء بإطار تحرك أمريكي للإطاحة ببشار الأسد.

وقالت صفحة السفارة الأمريكية في دمشق عبر فيسبوك يوم أمس، 1 من آب، إن ريبيرن اجتمع بـ رياض حجاب، في 31 تموز في وزارة الخارجية لمناقشة الوضع في سوريا.

وأضافت أن المباحثات شملت أيضاً العملية السياسية، وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 للتوصل الى تسوية سياسية للصراع في سوريا.

ولم يوضح بيان السفارة أياً من تفاصيل المباحثات التي دارت بين الجانبين، في حين أفادت تقارير محلية أن اللقاء عقد في العاصمة الأمريكية واشنطن.

الكاتب والمحلل السياسي أحمد مظهر سعدو قال في اتصال لراديو الكل إن هناك ما يشبه السباق بين الولايات المتحدة وروسيا على استقطاب بعض الشخصيات السياسية السورية والحوار معها في سياق التحضير لمستقبل سوريا وخاصة بعد البدء بتطبيق قانون قيصر.

وأضاف أن هناك حديثاً عن هذا النشاط الدبلوماسي قد يندرج في إطار تجهيز شخصيات تلعب دوراً في مرحلة الانتقال السياسي، ولا سيما أنه يأتي بعد إعلان الروس عن لقاء بمعاذ الخطيب وقيادات من الطائفة العلوية.

واستبعد سعدو أن تكون اللقاءات الأمريكية تعكس جدية في التوجه نحو حلول سياسية مشيراً إلى أنها قد تكون في إطار التنافس والمماحكة مع الروس ليس إلا.

كما استبعد أن يحمل اللقاء رسالة للنظام عقب فرض حزمة عقوبات قيصر، ولاسيما أن النظام يعرف موقف الإدارة الأمريكية الداعية إلى تغيير سلوكه وليس رحيله.

وشغل رياض حجاب منصب رئيس هيئة التفاوض السورية قبل أن يستقيل من منصبه في تشرين الثاني 2017 بعد مؤتمر الرياض 2.

وكان حجاب دعا قبل أيام، خلال ندوة مع مجموعة الجالية الأمريكية إلى ضرورة إعادة هيكلة المعارضة السورية مع ضرورة الحفاظ على المؤسسات القائمة الحالية، وتبني مطالب الشعب السوري أولاً، والعمل بعيدًا عن التجاذبات السياسية في المنطقة

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى