إيران ترسل تعزيزات لميليشياتها في دير الزور عبر العراق

نحو 40 سيارة محملة بالعناصر وصلت إلى قاعدة الإمام علي في ريف مدينة البوكمال.

أرسلت إيران نحو 40 سيارة مليئة بعناصر من الميليشيات الإيرانية إلى منطقة البوكمال عبر معبر القائم الحدودي مع العراق، في محاولة من قبل إيران لتعزيز تواجدها في المنطقة رغم الغارات التي استهدفت ميليشياتها خلال الأسابيع الماضية.

وقالت مراسلة راديو الكل في دير الزور اليوم، 4 من آب، إن نحو 40 سيارة محملة بالعناصر وصلت قرابة الساعة 10 صباحاً إلى قاعدة الإمام علي في ريف مدينة البوكمال.

وأضافت أن بعض الشاحنات تحمل معدات عسكرية وذخائر وأسلحة مغطاة وعربات عسكرية رباعية الدفع.

وسبق أن أرسلت إيران، في 2 من تموز الماضي، تعزيزات عسكرية لميليشياتها شرقي سوريا عبر الأراضي العراقية، عقب زيارة قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قاآني إلى مدينة البوكمال.

وقالت مراسلة راديو الكل في دير الزور آنذاك إن 13 شاحنة عسكرية تابعة لميليشيات إيران إلى مدينة البوكمال قدمت من العراق عبر معبر “البوكمال – القائم”.

وتنتشر مليشيات إيرانية وأفغانية أبرزها فاطميون وزينبيون والباقر والحرس الثوري في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام من محافظة دير الزور.

وتمتلك معظم تلك المليشيات قواعد عسكرية لها بالقرب من الحدود العراقية السورية، أبرزها وأكثرها أهمية قاعدة “عين علي” شرقي دير الزور.

وخلال الأشهر الماضية استهدفت طائرات يعتقد أنها إسرائيلية مراراً مواقع للميليشيات الإيرانية في دير الزور.

وسبق أن نشر موقع “ايميج سات”، المتخصص بصور الأقمار الصناعية، في أيار الماضي، صوراً تظهر قيام المليشيات الإيرانية بأعمال توسعة في قاعدة “الإمام علي” وإنشاء أنفاق تُستخدم لتخزين الأسلحة.

وكانت شبكات محلية أفادت في 23 من حزيران الماضي بتسلم ميليشيا إيرانية إدارة مدينة البوكمال بشكل كامل بعد طرد قوات تابعة للنظام وروسيا منها.

وكان نظام الأسد أعاد فتح معبر البوكمال مع العراق بشكل رسمي في 30 من أيلول 2019، عقب انسحاب تنظيم داعش من المنطقة.

ديرالزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى