ضحايا مدنيون بانفجار قنبلة يدوية بحفل زفاف في رأس العين

مجهولون يلقون قنبلة يدوية في عرس شعبي في رأس العين

قتل مدني وأصيب 17 آخرون بينهم أطفال مساء أمس الخميس، جراء انفجار قنبلة يدوية في إحدى الأعراس الشعبية في رأس العين بمنطقة نبع السلام التي شهدت بالفترة الأخيرة عدة تفجيرات راح ضحيتها قتلى وجرحى معظمهم مدنيين.

وقال مراسل راديو الكل في شرقي الفرات، إن مجهولين ألقوا قنبلة يدوية على حفل زفاف بمدينة رأس العين شرقي الحسكة أدت لمقتل مدني وإصابة 17 آخرين بينهم أطفال بجروح متفاوتة.

وأضاف المراسل أنه تم إسعاف المصابين الى مشفى رأس العين الوطني ، منوهاً إلى أن بين المصابين 5 حالات حرجة ، وسط استنفار من قبل الأهالي و قوى الأمن في المنطقة.

وأكد أن عيراتٍ نارية أطلقت في الهواء قبيل انفجار القنبلة بلحظات، في حين لم تعرف الجهة التي قامت بإلقاء القنبلة.

وتشهد منطقة رأس العين شرقي الحسكة بين الحين والآخر سلسلة من التفجيرات والاغتيالات طالت الكثير من المدنيين والعسكريين كان أخرها سيارة مفخخة انفجرت بالقرب من حاجز للجيش الوطني في تل أرقم غربي تل حلف بريف رأس العين.

وعادةً ما تتهم وزارة الدفاع التركية والجيش الوطني السوري، الوحدات الكردية بتنفيذ هجمات بمفخخات تستهدف المناطق المحررة شمالي سوريا.

وفي الأيام الأخيرة من تموز الماضي، ضربت رأس العين 5 تفجيرات، حيث قتل مدني وجرح ثلاثة آخرين بانفجار دراجة نارية عند دوار الحسكة وسط رأس العين في 28 تموز.

كما سقط 8 قتلى مدنيين وأصيب 19 آخرون، جراء انفجار عبوة ناسفة داخل سوق خضار وسط مدينة رأس العين.

وسيطر الجيش الوطني السوري مدعوماً بالجيش التركي على مدينة رأس العين في تشرين الأول من العام الماضي بعد إطلاق عملية “نبع السلام” لطرد “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، من مناطق عدة شرقي الفرات وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

ومنذ ذلك التاريخ وتضرب منطقة نبع السلام تفجيرات عدة تستهدف المدنيين والعسكريين على حدٍ سواءٍ، تُتهم الوحدات الكردية بالوقوف خلفها على الرغم من توقيع تركيا اتفاقين منفصلين مع روسيا وأمريكا لإبعاد هذه الوحدات عن الحدود ومنع أنشطتها.

رأس العين – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى