وفد تركي يبحث في موسكو الملفين السوري والليبي

يبحث وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال، في العاصمة الروسية موسكو، الملف السوري، وذلك بعد أيام من لقاء الدبلوماسي التركي بالمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري.

وقالت الخارجية التركية، في بيان نقلته وكالة أنباء الأناضول، أن أونال والوفد المرافق له، يبدؤون اليوم 31 من آب، زيارة رسمية إلى موسكو تستغرق يومين.

وأضاف البيان، أن الوفد التركي سيبحث مع مسؤولين روس، مسائل إقليمية عدة، في مقدمتها الأزمتان السورية والليبية.

ولم يتطرق بيان الخارجية التركية إلى الملفات التي سيبحثها الجانبان إزاء القضية السورية، غير أن المباحثات تأتي عقب إسدال الستار عن الجولة الثالثة من أعمال اللجنة الدستورية السورية.

وخلال الشهرين الماضيين، بحثت موسكو وأنقرة مراراً الملفين السوري والليبي على أعلى المستويات الدبلوماسية بين البلدين.

وناقش الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين القضايا المتعلقة بالتطورات في الملفين السوري والليبي في ثلاث مناسبات منذ 13 من تموز الماضي.

وتأتي المباحثات عقب انتهاء أعمال اللجنة الدستورية السورية في جنيف بحضور وفود عن تركيا وروسيا وإيران والولايات المتحدة.

وترأس أونال الوفد التركي إلى جنيف خلال أعمال اللجنة التي اختتمت أول أمس والتقى هناك بالمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا وبحث معه قضايا العملية السياسية ودعم أعمال اللجنة الدستورية، والأوضاع في إدلب، والحفاظ على وقف إطلاق النار.

وترعى كل من تركيا وروسيا منذ 5 من آذار الماضي اتفاقاً لوقف إطلاق النار في الشمال المحرر، بعد موجة تصعيد لقوات النظام وروسيا أدت لنزوح مئات الآلاف من المدنيين.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أكد في 27 من آب الحالي، أن بلاده على تواصل دائم مع روسيا لمنع جهود إفساد وقف إطلاق النار في إدلب، وذلك بالتزامن مع تصريحات أمريكية أكدت دعم واشنطن لأنقرة في حال حدوث أي حملة عسكرية على إدلب.

جدير بالذكر أن تركيا تقف إلى جانب حكومة الوفاق المعترف بها دولياً في ليبيا بينما تدعم موسكو قوات الجنرال خليفة حفتر المدعوم من مصر والإمارات والسعودية.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى