تحضيرات لإقامة نقطة مراقبة تركية جديدة جنوبي إدلب

تتمتع المنطقة بموقع استراتيجي يطل على مدينة كفرنبل الخاضعة لسيطرة قوات النظام

يعتزم الجيش التركي إنشاء نقطة عسكرية جديدة في محيط قرية بليون بجبل الزاوية جنوب إدلب، وذلك بعد أن أقام 8 نقاط مراقبة في المحافظة خلال تموز الماضي.

وقال مراسل راديو الكل في ريف إدلب اليوم، 31 من آب، إن الجيش التركي أجرى عمليات تجريف في محيط قرية بليون بجبل الزاوية تمهيداً لإقامة نقطة مراقبة عسكرية بالمنطقة.

وأضاف المراسل أن قوات من الجيش التركي استطلعت المنطقة صباحاً قبل أن تباشر بالتجريف في المنطقة.

وتتمتع النقطة الجديدة في حال إنشائها بموقع استراتيجي يطل على مدينة كفرنبل الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوبي المحافظة.

ولم يصدر أي بيان من وزارة الدفاع التركية حيال الأعمال الجديدة حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وينتشر الجيش التركي في عشرات نقاط المراقبة في الشمال المحرر بموجب اتفاق خفض التصعيد الذي تم توقيعه بضمانة كل من تركيا وروسيا وإيران.

وخلال تموز الماضي، أقام الجيش التركي ثمان نقاط أخرى في قرى فركيا، منطف، بسنقول، كفرشلايا، مرعيان، معراتا، وتل الشيخ تمام.

وكثفت قوات النظام وروسيا مؤخراً من انتهاكاتها لوقف إطلاق النار المعلن في الشمال المحرر، ولاسيما على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا، في 5 من آب الحالي، 2036 خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار أسفرت عن مقتل 24 مدنياً، منذ الإعلان عنه في 5 من آذار.

وفي 27 من آب الحالي، أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن بلاده على تواصل دائم مع روسيا لمنع جهود إفساد وقف إطلاق النار في إدلب، وذلك بالتزامن مع تصريحات أمريكية أكدت دعم واشنطن لأنقرة في حال حدوث أي حملة عسكرية على إدلب.

وكان الرئيسان التركي والروسي توصلا، في 5 من آذار الماضي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب، إلا أن قوات النظام انتهكته في مئات المناسبات.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى