مقتل 4 عناصر من النظام والوحدات الكردية بحادثين منفصلين شمال شرق سوريا

قتل 4 عناصر من الوحدات الكردية وقوات النظام، اليوم الثلاثاء، بحادثين منفصلين في شمال شرق سوريا التي تشهد بشكل مستمر عمليات اغتيال لهذه القوات، على الرغم من القبضة الأمنية في المنطقة.

وقال مراسل راديو الكل في الرقة، إنّ لغماً أرضياً انفجر قرب مدينة الرصافة بريف الرقة الجنوبي فحر اليوم، ما أدى إلى مقتل عنصرين من قوات النظام وإصابة آخر، دون ذكر تفاصيل أكثر عن هذا الحادث.

وفي دير الزور أفادت مراسلتنا هناك أن عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية قُتلا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم العسكرية على طريق بلدة الكشكية شرقي المحافظة.

ولم تتبنَ أي جهة هذين الهجومين حتى ساعة إعداد هذا الخبر، فيما تتهم قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام بوقوف تنظيم داعش وراء تنفيذ مثل هذه الاغتيالات في المنطقة.

وسبق أن شهدت مناطق ريف دير الزور والرقة عمليات اغتيال طالت عناصر يتبعون لقوات سوريا الديمقراطية وأخرى للنظام، رغم القبضة الأمنية التي تفرضها تلك القوات على المنطقة.

وكان آخر هذه الاغتيالات مقتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية وإصابة آخر قرب منطقة المنخر شرق الرقة في 30 من آب الماضي.

كما قتل عنصر من قوات النظام برصاص مجهولين على مدخل بلدة السبخة شرقي محافظة الرقة في 28 من الشهر ذاته.

ويتبنى تنظيم داعش بين الحين والآخر تنفيذ هجمات ضد قوات النظام والوحدات الكردية في شمال شرق سوريا، بينما تبقى هجمات أخرى من دون تحديد الفاعل.

وتشهد مناطق شمال شرق سوريا، حالة من الانفلات الأمني التي تتجلى في انفجار عربات مفخخة وعبوات ناسفة وألغام واغتيالات بالرصاص ضد عناصر من قوات النظام والوحدات الكردية.

شمال شرق سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى