لليوم الخامس.. الوحدات الكردية تمنع عمال الصيانة من دخول محطة مياه الحمة

تدخل الوحدات الكردية في محطة الحمة ينذر بعودة أزمة المياه مجدداً إلى الحسكة

منعت الوحدات الكردية لليوم الخامس على التوالي فرق الصيانة التابعة للنظام من الدخول إلى محطة الحمة شمال غربي الحسكة، ما ينذر بعودة أزمة المياه مجدداً إلى المحافظة.

وقال مصدر من ما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” لراديو الكل إنه تم طرد موظفي مؤسسة المياه في الحسكة التابعة للنظام من محطة الحمة، إضافة لإيقافها عمل المحطة منذ يوم الجمعة الماضي.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن عناصر الحماية التابعين لقوات سوريا الديمقراطية منعت مهندسي الصيانة ومشرفي التشغيل وبعض الفنيين في مؤسسة مياه الحسكة التابعة للنظام من محطة الحمّة التي تضم آباراً وخزانات لضخ مياه الشرب القادمة من محطة علوك نحو الحسكة.

بدورها نقلت وكالة سانا التابعة للنظام عن مصدر في مؤسسة المياه أن الوحدات الكردية طردت عمال المحطة بحجة وجود استنفار أمني بالمنطقة وحجج أخرى.

وأوضح أن الوحدات الكردية تهدف من ذلك إلى إبعاد العمال عن المحطة والتحكم بها بشكل كامل الأمر الذي سيؤثر بشكل مباشر على ضخ المياه إلى أحياء مدينة الحسكة ومحيطها ويعيد مأساة انقطاع مياه الشرب عنها.

وعلى خلفية عرقلة الوحدات الكردية لعمل فرق الصيانة، انخفضت ساعات تغذية منازل المدنيين بالمياه في محافظة الحسكة إلى أربع ساعات يومياً فقط.

ولم تعلن الوحدات الكردية عن السبب وراء منع الكوادر الفنية التابعة للنظام من استئناف عملهم بالإشراف على المحطة.

وبحسب مراسل راديو الكل في المنطقة، تستهدف الوحدات الكردية السيطرة على محطة الحمة بغية تحقيق اكتفاء ذاتي من المياه والاستغناء عن المياه القادمة من مناطق سيطرة الجيش الوطني في رأس العين.

وشهدت محافظة الحسكة أزمة مياه خانقة الشهر الماضي بعد توقف محطة مياه علوك في رأس العين عن العمل.

واتهمت الوحدات الكردية آنذاك الجيش الوطني وتركيا بقطع المياه عن مناطق سيطرتها في الحسكة، غير أن مسؤول المياه في مجلس رأس العين المحلي فيصل العبيد، أكد لراديو الكل أن توقف المحطة عن العمل جاء نتيجة امتناع الوحدات الكردية عن تزويدها بالطاقة الكهربائية.

وفي 22 من آب الماضي، أعادت “الإدارة الذاتية” تغذية مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة بالكهرباء بناء على اتفاق تركي روسي، ما سمح باستئناف عمل محطة علوك في تزويد مدينة الحسكة وريفها بالمياه.

وتعمل محطة الحمة كمحطة وسيطة بين محطة علوك ومدينة الحسكة وكانت تضم أيضاً 30 بئراً قبل أن تحفر الوحدات الكردية خلال الشهر الماضي 20 بئراً أخرى.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى