“الإدارة الذاتية” تعيد فتح معبري “الطبقة ومنبج” مع مناطق النظام

أعلنت ما تسمى بالإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، في بيان لها، أمس الخميس، فتح معبري الطبقة ومنبج مع قوات النظام، بعد إغلاق دام عدة أشهر تفادياً من توسع انتشار فيروس كورونا في المنطقة.

وقالت الإدارة الذاتية في بيانها، يسمح لمن أسمتهم مواطني الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الدخول عبر معبري الطبقة ومنبج والقاطنين الذين يحملون أوراقاً ثبوتية اعتباراً من 3 أيلول الحالي.

وأضافت، أنه يجب على الذين يرغبون بالعبور التقيد بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا حرصاً على السلامة العامة.

ويأتي هذا الإجراء في وقت تشهد فيه مناطق شمال شرق سوريا تصاعد كبير في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

وأعلنت ما تسمى بـ “الإدارة الذاتية” اليوم الجمعة 4 أيلول، عن تسجيل 15 إصابةً جديدة بكورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 624 حالة في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا، بينما بقي عددُ وفيات الفيروس على حاله 40 حالة.

وأغلقت الإدارة الذاتية في 24 تموز الماضي كافة المعابر الحدودية في مناطقها بشكل كامل، كما أخضعت للحجر الصحي لمدة 14 يوماً أي حالة إنسانية تدخل إلى مناطق سيطرتها اعتباراً من تاريخه.

كما منعت إدخال جنازات الموتى بسبب جائحة كورونا إلى مناطق “الإدارة الذاتية” في شمال وشرق سوريا.

ومنعت كذلك التجمعات والاحتفالات والأعراس وخيم العزاء والصلوات الجماعية في دور العبادة كافة حفاظاً على الصحة العامة حتى اشعاراً آخر، بحسب البيان.

كما أوعزت للمطاعم بأن يقتصر عملها على تلبية الطلبات الخارجية فقط، وطالبت الجميع في شمال وشرق سوريا، التزام بقواعد الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي في كافة الأمكنة.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عبرت أواخر أيار الماضي عن مخاوفها من أن تؤدي جائحة كورونا، إلى تفاقم الوضع الإنساني المأساوي للملايين في شمال شرقي سوريا.

شمال شرق سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى