مقتل مدني بانفجار دراجة نارية مفخخة شرقي دير الزور

قتل مدني وجرح آخر اليوم الجمعة، في تفجير وسط بلدة السوسة شرقي دير الزور، وسط حالة خوف شديد بين المدنيين في المنطقة جراء تزايد عمليات التفجير والاغتيال.

وأوضحت مراسلة راديو الكل في دير الزور أن التفجير ناجم عن عبوة ناسفة زرعها مجهولون في دراجة نارية تعود ملكيتها لأحد عناصر قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت أن الانفجار وقع بحدود الساعة الحادية عشرة من صباح هذا اليوم وسط بلدة سوسة، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح آخر كانا قرب الدراجة النارية المفخخة.

وتشهد المنطقة حالة من الانفلات الأمني وازدياداً كبيراً في وتيرة التفجيرات والاغتيالات التي غالباً ما تطال عناصر من قوات سوريا الديمقراطية، على الرغم من القبضة الأمنية التي تفرضها تلك القوات على المنطقة.

كما تطال الاغتيالات مدنيين ومسؤولين في المجالس المحلية والمؤسسات التابعة لما تسمى بـ”الإدارة الذاتية”.

ومطلع أيلول الحالي أحصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 122 مدنياً في سوريا كان نصيب محافظة دير الزور منها 21 قتيلاً.

ويوم أمس الخميس استهدف مجهولون بالرصاص قيادياً من قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- في بلدة البصيرة شرقي دير الزور ما أدى لمقتله على الفور.

كما قُتل عنصر وأصيب آخرين من قوات سوريا الديمقراطية جراء إطلاق النار عليهم من مسلحين على حاجز بلدة البصيرة صباح اليوم ذاته (أمس).

كما انفجرت عبوة ناسفة زرعت من قبل مجهولين في مبنى المجلس المحلي التابع لقوات سوريا الديمقراطية في بلدة أبو حمام في الثاني من الشهر الحالي، و اقتصرت الأضرار على المادية.

ويتبنى تنظيم داعش بين الحين والآخر تنفيذ هجمات ضد قوات النظام والوحدات الكردية في شمال شرق سوريا.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى