محلي اعزاز يمهل التجار 10 أيام لاعتماد الليرة التركية وإنهاء معاملاتهم بالليرة السورية

أصدر المكتب التجاري التابع للمجلس المحلي لمدينة اعزاز شمالي حلب تعميماً لتجار سوق الهال في المدينة بضرورة التعامل الكامل بالليرة التركية والتوقف عن استخدام الليرة السورية.

وقال رئيس اللجنة التموينية في اعزاز، فاضل كنو، لراديو الكل اليوم، الثلاثاء 8 من أيلول، إنه تم منح التجار في سوق الهال مدة عشرة أيام، من أجل تسوية أمورهم المالية ليتم بعدها التعامل بالليرة التركية فقط.

وأضاف كنو أن كل من يخالف القرار بعد المدة المسموحة سيتعرض للمساءلة والمحاسبة القانونية.

وقالت مراسلة راديو الكل في المدينة إن الأهالي يعانون من تباين أسعار السلع وتفاوتها في ظل تقلب سعر الليرة السورية أمام العملات الأجنبية وتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وسبق أن اتخذ المجلس المحلي في مدينة اعزاز مجموعة قرارات لضبط أسعار سلع أساسية وخدمات صحية اعتماداً على الليرة التركية.

وفي 11 من آب الماضي، حدد المجلس المحلي في اعزاز توحيد أسعار صهاريج المياه بعد شكاوى من تباين الأسعار والأجور التي يتقاضاها أصحاب آبار المياه والصهاريج

كما أصدر المجلس المحلي للمدينة في 19 من تموز الماضي قراراً حدد بموجبه تعرفة الكشف الطبي في العيادات الخاصة بالليرة التركية، كما حدد أيضاً تعرفة التحاليل الطبية وفقاً لكل نوع من الاختبارات.

وشكل المجلس المحلي في اعزاز المكتب التجاري في آذار عام 2018 لضبط ومراقبة الأسواق والسلع الغذائية وأسعارها في ظل حالة الفوضى الناجمة عن غياب الرقابة.

وتؤوي مدينة اعزاز شمالي حلب أكثر من 300 ألف نسمة بين مقيم ونازح، بحسب تقديرات مسؤولين في المجلس المحلي للمدينة.

وكانت الحكومة السورية المؤقتة أعلنت في 9 من حزيران الماضي بدء طرح الليرة التركية في الشمال المحرر بعد التذبذب المتواصل لليرة السورية أمام العملات الأجنبية.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى