الثاني خلال نحو شهرين.. استعصاء لمعتقلي تنظيم داعش في سجن الصناعة بالحسكة

مروحيات تابعة للتحالف الدولي حلقت في سماء السجن ومحيطه بالتزامن مع استقدام تعزيزات أمنية

نفذ عناصر متهمون بالانتماء إلى تنظيم داعش استعصاءً بسجن الصناعة في الحسكة، هو الثاني من نوعه خلال نحو شهرين.

وقال مصدر أمني من “قوات سوريا الديمقراطية” لراديو الكل إن عناصر تنظيم داعش المحتجزين في سجن الصناعة داخل المربع الأمني في الحسكة نفذوا استعصاءً جديداً صباح اليوم الأربعاء 9 من أيلول.

وأضاف أن “قوات سوريا الديمقراطية” التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، أغلقت الطرق المؤدية إلى السجن، بالتزامن مع استقدام تعزيزات أمنية كبيرة إلى محيط السجن.

وأوضح أن العشرات من قوات التدخل السريع وصلت إلى محيط السجن كما انتشر عناصر تابعين لقوات النجدة والعمليات في المنطقة في حين حلقت مروحيات تابعة للتحالف الدولي في سماء السجن ومحيطه.

وبحسب المصدر الأمني، جاء الاستعصاء الجديد الذي بدأ صباح اليوم، بسبب إساءة معاملة مع السجناء من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

ويقبع في سجن الصناعة بمدينة الحسكة، نحو 5 آلاف معتقل من عناصر تنظيم داعش معظمهم من جنسيات أجنبية، وفقاً لمصادر أمنية من الوحدات الكردية.

وسبق أن شهد السجن حالات استعصاءات عديدة خلال الأشهر الماضية لأسباب مشابهة.

وفي 30 من حزيران الماضي، نفذ معتقلو تنظيم داعش استعصاءً داخل سجن الصناعة في مدينة الحسكة.

كما شهد ذات السجن حالتي استعصاء نفذها معتقلو التنظيم في شهري آذار وأيار الماضيين، قبل أن تتمكن الوحدات الكردية من استعادة السيطرة عليه مجدداً.

وكان عدد من عناصر داعش نجحوا بالفرار أواخر آذار الماضي من السجن المركزي المجاور تزامناً مع استعصاء واسع لعناصر التنظيم داخله، ما استدعى تدخل قوات التحالف الدولي لاستعادة السيطرة على السجن.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى