النيران تندلع مجدداً داخل مرفأ بيروت ومروحيات الجيش تتدخل على الفور

وسائل إعلام لبنانية أفادت أن المواد المشتعلة غير خطيرة بخلاف نظيرتها التي تسببت في انفجار المرفأ الشهر الماضي

اندلعت النار في أحد مستودعات مرفأ بيروت مجدداً ما يعيد للأذهان الانفجار الضخم الذي هز الميناء والمدينة الشهر الماضي.

وأعلن الجيش اللبناني، في تغريدة عبر تويتر، اليوم 10 من أيلول، اندلاع حريق في مستودع للزيوت والإطارات في السوق الحرة في مرفأ بيروت.

وقال: “بدأت عمليات إطفاء الحريق وستشارك طوافات الجيش في إخماده”.

من جانبها، ذكرت فضائية “mtv ” اللبنانية الخاصة، أن المواد المشتعلة غير خطيرة بخلاف نظيرتها التي تسببت في انفجار مرفأ بيروت.

ووفقاً لوكالة الأناضول، تصاعدت ألسنة النيران والأدخنة في محيط مرفأ بيروت.

والثلاثاء الماضي، أعلن الجيش اللبناني تمكنه من إخماد حريق شبّ في نفايات وبقايا أخشاب وإطارات غير صالحة في مرفأ بيروت.

ولم تعلن السلطات اللبنانية أسباب تلك الحرائق وفيما إذا كانت بفعل فاعل أم غير متعمدة.

وفي 4 آب الماضي، هز انفجار ضخم مرفأ بيروت، ما أدى إلى مقتل 191 قتيلا، بينهم عشرات السوريين، إضافة إلى إصابة نحو 6 آلاف شخص وعشرات المفقودين.

وبحسب تقديرات رسمية أولية، وقع انفجار المرفأ بسبب نحو 2750 طنا من مادة “نترات الأمونيوم” شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

وأدى الدمار الناجم عن الانفجار إلى خسائر مادية تقدر بنحو 15 مليار دولار، بحسب تقدير رسمي غير نهائي.

وكانت الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب أعلنت استقالتها، في 10 من آب، عقب موجة غضب شعبي واحتجاجات على خلفية انفجار مرفأ بيروت.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى