سقوط مفاجئ لسان جيرمان في مستهل مشوار الدفاع عن لقب الدوري الفرنسي

تعرض باريس سان جيرمان لخسارة مفاجئة أمام الوافد الجديد لدوري الأضواء فريق لانس 1-0، في المباراة التي جمعتهما أمس الخميس ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويدين لانس بالفضل في الفوز للاعبه الكاميروني إغنياتيوس غاناغو الذي سجل الهدف الوحيد في المباراة عند الدقيقة الـ57، مستفيداً من خطأ فادح من البولندي مارسين بولكا، حارس الفريق الباريسي.

ودخل سان جيرمان المباراة بتشكيلة تخلو من نجومه الكبار لإصابة العديد منهم بفيروس كورونا، أبرزهم الحارس كيلور نافاس، ورباعي الهجوم أنخيل دي ماريا، ماورو إيكاردي، نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي، ليعتمد مدربه الألماني توماس توخيل على مجموعة من البدلاء والشباب الذين لم يقدموا الأداء المطلوب.

ودفع توخيل بعدة وجوه شابة، مثل المغربي قيس رويز (18 عاماً)، والحارس البولندي مارسين بولكا (20 عاماً)، والمهاجم أرناو كاليمويندو موينجا (18 عاماً)، كما شارك الإسباني خيسي رودريجيز كبديل في الشوط الثاني بعد غياب طويل وسلسلة من الإعارات.

ويعتبر هذا الفوز هو الأول لـ لانس على باريس سان جيرمان منذ انتصاره 3-1 في موسم 2006\2007، وبذلك حصد لانس أول 3 نقاط في مشواره بالدوري الفرنسي، فيما ظل رصيد الفريق الباريسي خالياً مع تبقي مباراة مؤجلة في رصيده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى