بعد الأزرق.. مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن يسجل أولى إصابات كورونا

سجل مخيم الزعتري للاجئين السوريين، أمس الخميس، أولى الإصابات بفيروس كورونا، وذلك بعد يومين من تسجيل أول إصابتين بالفيروس المستجد في مخيم الأزرق.

وأعلن الأردن رسمياً تسجيل أول 3 إصابات بفيروس كورونا في مخيم الزعتري الواقع شرقي مدينة المفرق شمال شرقي الأردن، والذي يعتبر أكبر مخيم للاجئين السوريين في الأردن.

ونقل التلفزيون الرسمي الأردني عن محافظ المفرق، ياسر العدوان، قوله: “إن الحالات في مخيم الزعتري تشمل أردنيين اثنين يعملان هناك ولاجئة سورية”، بحسب وكالة رويترز.

وبينت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنه تم تحويل اللاجئة السورية المصابة إلى منطقة عزل، وهناك تتبع للمخالطين لها.

والثلاثاء الماضي، أكدت المفوضية السامية، إصابة اثنين من اللاجئين السوريين بفيروس كورونا في مخيم الأزرق، الواقع على بعد 100 كيلو متر شرق العاصمة الأردنية عمّان، ويضم نحو 37 ألف لاجئ سوري.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، في بيان لها، إن أول إصابتين مؤكدتين للاجئين السوريين في مخيمات الأردن “تذكير بأن الجميع قد تأثروا بهذا الوباء، ويجب إيجاد الحلول من خلال التضامن والتعاون الدوليين”.

ويقدر عدد الإصابات بفيروس كورونا المسجلة لدى وزارة الصحة الأردنية بـ 2739 إصابة حتى الآن منذ أول إصابة في الثاني من آذار الماضي.

وتشير الأرقام الصادرة عن الأمم المتحدة إلى وجود 665 ألف لاجئ سوري في الأردن، يعيشون في مخيمات ومناطق أخرى معظمها تعتبر حضرية في الأردن.

ويعتبر مخيم الزعتري ثاني أكبر مخيم للاجئين عالمياً والأول عربياً ويقطنه قرابة 80 ألف لاجئ سوري.

الأردن – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى