الدفاع المدني يدعو لاتباع إجراءات السلامة العامة في حال اندلاع الحرائق

الدفاع المدني دعا إلى العمل على تأمين سلامة الأطفال والمسنين أولاً في حال اندلاع الحرائق على مقربة من المناطق السكنية

دعا الدفاع المدني السوري الأهالي في الشمال المحرر إلى اتباع الإرشادات العامة للسلامة في حال اندلاع الحرائق، وذلك عقب امتداد الحرائق من مناطق سيطرة النظام إلى ريفي إدلب واللاذقية المحررين.

وقال الدفاع المدني في بيان مصور عبر صفحته على فيسبوك، اليوم السبت، 12 من أيلول، إن على الأهالي إبلاغ فرق الدفاع المدني في حال نشوب أي حريق، ومن ثم إيقاظ النائمين واصطحاب الأوراق الثبوتية استعداداً لمغادرة المكان.

ودعا البيان الأهالي إلى العمل على تأمين سلامة الأطفال والمسنين أولاً في حال اندلاع الحرائق على مقربة من مناطق سكنهم.

ووجه البيان الأهالي إلى الزحف بجانب حائط لتجنب الضياع جراء أعمدة الدخان في حال اقتراب الحريق من مكان الإقامة، وأشار إلى ضرورة أن يضع الأشخاص قطع قماشية مبللة على الفم والأنف للتقليل من استنشاق الدخان لتجنب الاختناق.

كما لفت إلى ضرورة تحسس المخارج قبل فتحها للتأكد من عدم وجود حريق في الطرف الآخر من المخرج.

وأمس الجمعة، دعا الدفاع المدني المدنيين في الريف الغربي لجسر الشغور إلى الاستعداد الكامل لعمليات إخلاء محتملة في حال اقتراب النيران من مناطقهم.

وأعلن الدفاع المدني أمس السيطرة على 80 بالمئة من الحرائق المندلعة غربي إدلب والتي امتدت من مناطق سيطرة النظام شمالي اللاذقية.

وكان الدفاع المدني السوري، أعلن الخميس، حالة الطوارئ، للسيطرة على حرائق الغطاء النباتي التي امتدت من مناطق سيطرة النظام شمالي اللاذقية إلى المناطق المحررة في ريف مدينة جسر الشغور غربي محافظة إدلب.

وأهاب الدفاع المدني السوري، بالمدنيين في المنطقة بأخذ الحيطة والحذر خشية وصول هذه الحرائق إلى المخيمات والمناطق المأهولة.

وفي 9 من أيلول، نفذت الطائرات الحربية الروسية 6 غارات جوية على المناطق الحراجية غربي مدينة إدلب، ما أدى لاشتعال حرائق فيها، وفقاً للدفاع المدني.

وسجلت مناطق سيطرة النظام في حماة واللاذقية وطرطوس والسويداء عشرات الحرائق منذ مطلع أيلول الحالي، وسط تقاعس حكومة النظام في العمل على إخمادها.

وتشهد سوريا منذ أيام مرتفعاً جوياً حيث أكدت مديرية الأرصاد الجوية التابعة للنظام، أن درجات الحرارة تسجل أعلى معدلاتها بنحو 8 إلى 10 درجات مئوية في أغلب المناطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى