في انتهاك متواصل لوقف النار.. قوات النظام تكثف قصف قرى وبلدات جنوبي إدلب

جددت قوات النظام من انتهاكها لاتفاق وقف إطلاق النار واستهدفت بالمدفعية الثقيلة قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل راديو الكل في ريف إدلب اليوم الأحد، 13 من أيلول، إن قوات النظام وميليشياته قصفت بالمدفعية الثقيلة صباح اليوم قرى كنصفرة والفطيرة وكفرعويد جنوبي إدلب.

وأضاف أن القصف ألحق أضراراً مادية بالمواقع المستهدفة، دون تسجيل أي إصابات في صفوف المدنيين.

ولفت إلى أن تلك المناطق باتت شبه خاوية من المدنيين جراء تعرضها لقصف شبه يومي من قبل قوات النظام فضلاً عن وقوعها بالقرب من خطوط التماس.

وبحسب مراسلنا، حلقت طائرات استطلاع للنظام وروسيا في سماء الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، مشيراً إلى أن تلك الطائرات لا تكاد تفارق أجواء المنطقة.

وصعدت قوات النظام وحليفه الروسي من انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار خلال الأيام الماضية، ما أدى لوفاة مدني متأثراً بجروح أصيب بها إثر قصف طال مدينة أريحا يوم الاثنين الماضي.

واستهدفت قوات النظام على مدى الأسبوع الماضي قرى وبلدات في الريفين الجنوبي والشرقي لمحافظة إدلب بشكل شبه يومي.

كما شنت الطائرات الحربية الروسية غارات في 11 من أيلول على منطقة عرب سعيد غربي مدينة إدلب وذلك بعد أن استهدفت في 9 من ذات الشهر الأطراف الغربية للمدينة إضافة إلى محيط قرية العالية قرب مدينة جسر الشغور غربي المحافظة.

وسبق أن وثق فريق منسقو الاستجابة 286 خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار شمال غربي سوريا على يد قوات النظام وحلفائه خلال شهر آب الماضي.

وفي 27 من آب الماضي، أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن بلاده على تواصل دائم مع روسيا لمنع جهود إفساد وقف إطلاق النار في إدلب.

وكان الرئيسان التركي والروسي توصلا، في 5 من آذار الماضي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب، غير أن النظام وحلفاءه انتهكوا ذلك الاتفاق مراراً.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى