قتلى وجرحى باشتباكات بين عناصر من اللواء الثامن وعشائر بدو شرقي درعا

سقط قتلى وجرحى باشتباكات بين عناصر من اللواء الثامن ومجموعة مسلحة من عشائر البدو في ريف درعا الشرقي، وذلك في استمرار لحالة الانفلات الأمني التي تعيشها المحافظة.

وقال تجمع أحرار حوران عبر صفحته على فيسبوك، اليوم الأحد، 13 من أيلول، إن مواجهات مسلحة اندلعت بين عناصر اللواء الثامن مع مجموعة مسلحة من عشائر البدو على طريق “الغارية الشرقية – الصورة”، صباح اليوم.

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين من عناصر اللواء الثامن، أحدهما شقيق القيادي في اللواء “أبو علي مصطفى” المنحدر من بلدة الصورة.

في حين قُتل شخص من عشائر البدو وأصيب آخر، وفق ما نقل التجمع عن مصدر محلي.

وبحسب التجمع، تشهد المنطقة توتراً أمنياً وحشود من كلا الجانبين، رغم توقف الاشتباكات، فيما لم تُعرف الأسباب التي أدت لاندلاع الاشتباك.

واللواء الثامن هو تشكيل عسكري مكون من فصائل مسلحة سابقة في المعارضة السورية انضمت إلى الفيلق الخامس المدعوم روسياً بموجب اتفاق التسوية الذي فرضته الأخيرة على تلك الفصائل عقب السيطرة على الجنوب السوري في تموز 2018.

وتشهد محافظة درعا منذ سيطرة النظام عليها في تموز 2018 حالة انفلات أمني تمثلت في عمليات اغتيال وخط واشتباكات واعتقالات متبادلة بين قوى تابعة للنظام.

كما سجلت الأسابيع والأشهر الماضية العديد من حالات التوتر والمواجهات بين عناصر اللواء الثامن وحواجز تابعة لقوات النظام أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وسبق أن اتهم اللواء الثامن قوات تابعة للنظام تدعمها إيران بالوقف وراء عمليات استهداف واغتيال طالت عناصر اللواء.

وكانت قوات النظام سيطرت بدعم روسي على درعا في تموز عام 2018 بعد أن فرضت اتفاق تسوية على فصائل الجيش الحر في المحافظة.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى